الاحد - 16 مايو 2021
الاحد - 16 مايو 2021
No Image Info

50 ألف درهم تعويضاً لامرأة بسبب التعدي على سلامتها ودفعها

ألزمت محكمة أبوظبي الابتدائية امرأتين بسداد مبلغ قدره 50 ألف درهم لامرأة أخرى «المجني عليها»، وذلك تعويضاً عن الأضرار الأدبية والمعنوية التي لحقت بها بسبب التعدي على سلامة جسدها وضربها ودفعها من الشرفة.

وتعود التفاصيل إلى قيام امرأة «المجني عليها» برفع دعوى قضائية على امرأتين اتهمتهما فيها بأنهما قامتا بالتعدي على جسمها وأحدثتا به إصابات، وقد تحررت عن تلك الواقعة قضية جزائية وتمت محاكمتهما فيها بالحبس 6 أشهر للأولى و3 أشهر للثانية، ودفع غرامة 100 ألف درهم بالتضامن فيما بينهما.

ووفقاً لأوراق القضية فإنه تمت إدانة المتهمة الأولى بالاعتداء على سلامة جسم المجني عليها «صاحبة الدعوى» عمداً بدفعها من شرفة المنزل، ما أدى لسقوطها وحدوث الإصابات التي أعجزتها عن مباشرة أعمالها الشخصية مدة لا تزيد على 20 يوماً، فيما تمت إدانة المتهمة الثانية بتهمة الاعتداء على سلامة جسم المجني عليها بضربها، ما ألحق بها عدة إصابات.

وجاء في التقرير الطبي أن المجني عليها تعاني من صعوبة مع ألم عند الجلوس وعند النهوض من وضعية الجلوس، وجرح تطلب غرزاً طبية يقع على الناحية اليسرى من الرأس ناتج عن اصطدامها بجسم صلب، وعدة كدمات متوزعة على جسدها، وجروح حول الفم بفعل الأظافر.

وأوضحت المجني عليها أن تلك الواقعة ألحقت بها أضراراً مادية تتمثل في المساس بسلامة جسدها وفقدانها القدرة على العمل، حيث إنها العائل الوحيد لأسرتها، وأضراراً معنوية تمثلت فيما لحق بها من آلام معنوية في عاطفتها وشعورها، وبناء عليه طالبت بتعويض عن تلك الأضرار بمبلغ قدره 250 ألف درهم.

ورأت المحكمة أن الأضرار المادية قد تم تعويض المجني عليها بموجب الحكم الجزائي والذي قضى لها بتعويض 100 ألف درهم، وبناء عليه ألزمت الامرأتين بسداد مبلغ قدره 50 ألف درهم فقط بالتضامن فيما بينهما ورفضت ما عدا ذلك من طلبات.

#بلا_حدود