الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

موزة الغفلي .. لغات في حقوق الإنسان

تحرص رئيسة اللجنة النسائية في جمعية حقوق الإنسان موزة الغفلي على التواصل مع الجميع وتسعى جاهدة لقضاء حوائج الناس مهما تعددت ثقافاتهم وانتمائاتهم. ورسمت الغفلي خيارها الشخصي المستقل في الاتجاه الذي تريده، وحرصت على أن تكون صاحبة رسالة وعي من أجل حقوق لا يمكن التنازل عنها. موزة من مواليد أم القيوين، درست في جامعة الإمارات تخصص لغات «فرنسية وإنجليزية» ونالت درجة الماجستير من جامعة زايد تخصص إدارة أعمال، وتعمل حالياً للحصول على درجة الدكتوراه في التخطيط الإستراتيجي. التحقت بعد حصولها على البكالوريوس من جامعة الإمارات للعمل في وزارة التربية والتعليم كمدرسة لمدة عامين، وتغيرت كل توجهاتها في العمل عندما انضمت لعضوية عدد من اللجان والجمعيات النسائية في الدولة. ابتعثت الغفلي من قبل سمو الشيخة فاطمة بنت زايد بن صقر آل نهيان قرينة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان إلى مؤتمر منظمة المرأة العربية في تونس، وفي هذا المؤتمر كانت مشاركتها الأولى في مجال يسعى، لتعزيز الثقافة الحقوقية للنساء. تطوعت الغفلي في جمعية حقوق الإنسان، وبعد أول انتخابات مجلس إدارة عينت رئيسة للجنة المرأة، ومن ثم رشحت من قبل وزارة التربية لتمثيلها في مؤتمر «سيداو» الدولي الخاص بالمرأة ، لمناقشة اتفاقية إلغاء كل أشكال التمييز ضدها. تقر الغفلي أن المرأة الإماراتية تتمتع في الدولة بكل حقوقها، لكن القصور موجود في الثقافة الحقوقية لدى البعض، لذلك تشدد على أهمية نشر ثقافة حقوق الإنسان تشريعياً، وإجرائياً ، لإعداد المرأة الواعية لتحديات المستقبل.