الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

يوسف الحاي .. معيار طموح

يؤكد الإعلامي يوسف الحاي أن الإعلام سلاح ذو حدين، إذ يمكن أن يكون أداة للبناء أو للهدم، لكن المعيار الأساسي هو صدق النوايا ونبل الهدف والمهنية والطموح، ومخاطبة الجمهور بما يفيدهم ويضيف إليهم. الحاي من مواليد 1973 التحق بالعمل في إذاعة دبي المحلية في وظيفة مبرمج كمبيوتر، وسرعان ما تدرب على الإخراج الإذاعي وعمل فني صوت لبرنامج «مجالس الشعراء»، ومن ثم تسلم التنسيق وانتقل إلى قسم الفيديو. انضم الحاي إلى فريق تأسيس قناة «دبي ون»، وعمل مدة ستة أشهر في قسم الأخبار وقسم الإنتاج، والتحق بقناة «سما دبي» مديراً للإنتاج ومسؤول الخدمات الإلكترونية للقناة، وكذلك لقناة دبي وقناة دبي للسباقات. عمل الحاي مدير إنتاج برنامج دبي العطاء، ليكون أول ظهور له على الشاشة في برنامج «صباح الخير يا بلادي» عام 2007. والتحق الحاي بقناة «نور دبي» عام 2010، ومن ثم تلقى ترقية بوظيفة معد ومقدم برنامج أول على قناة نور دبي وإذاعة نور دبي. يرى الحاي أن المعيار الأهم لنجاح أي إعلامي هو أن يحب مهنته ويمارسها بروح الهواية وإمكانات المحترفين، وأن يدرك أنه مجرد ترس في آلة وجزء من منظومة متكاملة تسعى إلى جذب الجمهور وكسب ثقته، والتنافس وسط الأقوياء، وأن يعرف أن المشاهد أو المستمع ذكي، وأنه لن يستطيع أن يضحك عليه وفقاً للقاعدة الإعلامية الشهيرة أنك تستطيع أن تخدع بعض الناس كل الوقت، وأن تخدع كل الناس بعض الوقت، ولكنك لن تستطيع أن تخدع كل الناس كل الوقت.