الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

أميرة حسن .. أم الأيتام

تعتمد أميرة محمد حسن رئيسة قسم الأيتام في جمعية بيت الخير المثل الهندي القائل «لا يقاس العمر بعدد السنين، ولكن بما تحفل به السنون من عطاء يثريها ويغنيها». وتؤكد أنه من الجميل ألا ترد سائلاً، والأجمل أن تعطي من لا يسألك. التحقت أميرة المولودة في إمارة عجمان بكلية التمريض، لكنها لم تستمر فيها سوى عامين، وتركتها لتنضم إلى جمعية بيت الخير في عام 2002. ارتقت حسن في السلم الوظيفي والبداية كانت من موظفة استقبال في الجمعية ثم باحثة اجتماعية في فرع الجمعية في مركز العوير والذي مكثت فيه لثلاث سنوات ثم عادت من جديد إلى بيت الخير في المقر الرئيس في النهدة، موظفة في قسم خدمة العملاء ثم موظفة في قسم الأيتام ثم رئيسة للقسم. ورغم أن أميرة مازالت في العقد الثاني من عمرها إلا أن طبيعة عملها حتمت عليها أن ترعى نحو 2000 طفل يتيم وهو ما دعا زملاءها إلى إطلاق لقب أم الأيتام عليها. وأكدت أميرة أنها واجهت مشاكل عدة في كيفية التعامل مع هذا العدد الكبير من الأيتام لا سيما أن التعامل معهم يحتاج إلى مقدار كبير من الصبر والمثابرة. وتسعى رئيسة قسم الأيتام في جمعية الفجيرة إلى توفير كفلاء للأيتام، كما أنها تحرص على متابعتهم، كما تتأكد من وصول المبالغ المالية للأيتام، وكذلك توافر احتياجاتهم من الناحية التعليمية. تحرص أميرة على الخروج في زيارات ميدانية للأسر التي تكفل هؤلاء الأيتام للتأكد من أن الأيتام يحظون بالرعاية المطلوبة.