الاحد - 31 مايو 2020
الاحد - 31 مايو 2020

عبدالرحمن المريسي .. الكتابة بنبض القلب

كتب الشاعر الإماراتي عبدالرحمن المريسي بنبض القلب وحبر المشاعر قصة الإنسان والوطن بتفاصيله الدقيقة، ورسم بحروفه متاهات النفس البشرية، وكان له ما أراد من نجاح. بدأ مسيرته الشعرية في سن مبكرة عندما شرع في تنظيم أمسيات وأصبوحات شعرية في دبي وتحديداً في المدارس والجامعات حتى وصل إلى دور الثقافة في دبي والشارقة والفجيرة وأبوظبي. نال درجة الدبلوم في العلاقات العامة ودبلوماً آخر في المجال الإعلامي، وبدأ كتابة الشعر بنثر قصائده في المجلات الشعرية الإماراتية والخليجية والعربية حتى سجل حضوراً قوياً. تميزت قصائده بروح رومانسية عززتها الصور الشعرية التي تثير الدهشة ومخيلة القارئ، إذ تحمل كل قصيدة يكتبها طاقة تعبيرية كبيرة. تركز أعماله على مشاعر الحب الرقيقة المنعكسة عبر الصور الشعرية كرهافة الحس ونضج الإبداع الذي يبدو جلياً في تكوين قصيدته الشعرية لتعبر عن عمق تجربته وفرادتها، مكللاً مسيرته الشعرية مع كل تجربة بتقديمه صوغاً جديداً يلبس قصيدته المتحولة التي لا تستقيم على شكل واحد. عمل المريسي مذيعاً تلفزيونياً في المجال التراثي في قناة الواحة الفضائية مدة ثلاث سنوات، وبعدها انتقل إلى إذاعة الأولى وما زال يخوض التجربة الشعرية بعد أن أطلق ديوانه الأول «بلا سبب».
#بلا_حدود