الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

عائشة الخالدي .. مسلسل الإنجازات

تحملت الآلام التي كانت تسببها لها التدريبات الشاقة لمئات الساعات، لا لشيء الا لرفضها الاستسلام لحالتها الصحية وإعاقتها، وكان طموحها متدفقاً، يجري بين الصعاب، ولا يأبه بالعقبات الكثيرة المتراكمة حولها، ولكنها رفضت الخضوع والخنوع، وسارت خلف طموحها، لتصبح رمزاً واسماً ورسماً في جدار الزمن، وعلامة مضيئة في التأريخ لوطنها الذي طالما رفعت راياته. انضمت عائشة سالم خميس الخالدي إلى نادي خورفكان للمعاقين في العام 2006، إذ أولاها المدربون في النادي، وعلى رأسهم ليلى الحميدي ثقة كبيرة، وزرعت في داخلها روح التحدي، واختاروا الرياضة التي تناسب إعاقتها، وهي رمي الرمح والغلة ودفع القرص، ولكم شعرت بالآلام المبرحة، بعد كل تدريب، ولكن لأنها عزمت وقررت لم تأبه لنصائح وتوجيهات أطبائها، فقد وجدت في ممارسة الرياضة سعادتها وراحتها، وشعرت بقدرتها على تحقيق الكثير لذاتها ولوطنها. جاء اختيارها، للمشاركة في منافسات ألعاب قوى المعاقين في دورتها الأولى لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي في الكويت، إذ حصلت فيها على الميدالية الذهبية في مسابقة رمي الرمح واضعة أول ميدالية ذهبية في رصيد الإمارات، بعد حصولها على المركز الثالث في ملتقى خورفكان لدول غرب آسيا في العام 2008. وحققت الخالدي، بعد ذلك المركز الثالث في رياضة دفع الغلة في ملتقى دبي الدولي الأول للرياضات الخاصة في العام 2008، بمشاركة 13 دولة عربية وأوروبية. وفازت عائشة بالميدالية الذهبية في رمي الرمح، والفضية في دفع القرص في بطولة الألعاب العالمية للإعاقة الحركية والبتر في هولندا في سبتمبر من العام 2013 . وجاء التميز الأكبر في مسيرتها، عند تحقيقها لرقم شخصي جديد في مونديال قوى المعاقين في ليون الفرنسية في العام 2013، وحققت ذهبية وفضية دورة الألعاب الآسيوية في غوانزهو الصينية في العام 2010.
#بلا_حدود