الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021

هشام المظلوم .. ترسيخ قيم الجمال

يعتبر الفنان الإماراتي هشام المظلوم واحداً من رواد ومطوري فن التصميم ولاسيما تصميم الشعارات، إذ يعمد إلى تكثيف الإيحاءات والدلالات المشحونة بالمعنى كمقوم أساسي في الفعل التشكيلي. إلى جانب عمله الإبداعي، يعمل أيضاً مديراً لإدارة الفنون في الشارقة، طارحاً العديد من الأفكار والرؤى التي تساهم في تطوير الحركة التشكيلية. حصل المظلوم المولود في حي الشويهين على درجة البكالوريوس من جامعة الإمارات تخصص «اتصال بصري»، وفي السبعينات اتجه إلى عالم الرياضة، بعد أن نضجت مهاراته بشكل جلي في لعبة تنس الطاولة، ومن ثم انتقل إلى العمل بمجال التصميم الغرافيكي. صمم العديد من طوابع الدولة والملصقات للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية، كشعار مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وتلفزيون الشارقة ومونديال آسيا 96، وغيرها من شعارات المؤسسات الحكومية والخاصة. تتميز إبداعاته بالكثير من الخواص التي ينبغي الوقوف عليها لما فيها من غنى وتنوع يعكس محصلة الخبرات التي يتمتع بها المظلوم، والمستقاة من ثقافات إنسانية متعددة. اتبع المظلوم في إدارة الفنون التي ترأس عملها نهج العمل الإبداعي، الذي اتكأ على ذهنية منفتحة ومرنة في التعامل مع القائمين على العمل في الإدارة، واضعاً تصوراً متناغماً ومنسجماً مع الجذر الثقافي الذي تحاول الشارقة أن تؤسس له، مؤمناً بقيمة المبادرات في تطوير أداء المجتمع والارتقاء بحسها الفني. أسس على مدى سنوات طويلة في إمارة الشارقة بما فيها المنطقة الوسطى والشرقية مناشط مهمة، لإرساء ملامح فنية محلية وإسلامية تحاكي الفنون المعاصرة العالمية، خالقاً مناخاً ملائماً للأجيال الجديدة لممارسة النشاط الفني، عبر المعارض والمناشط التي تنفذ ويشارك فيها نخبة من الفنانين من شتى بقاع العالم.
#بلا_حدود