الاثنين - 20 سبتمبر 2021
الاثنين - 20 سبتمبر 2021

علي عباس .. جاتوزو الفرسان

 تميز عطاؤه الكروي عبر أعوام بصفات قل نظيرها تجسدت في حماسه الدافق والروح القتالية الوثابة، وغيرته التي تذهب بعيداً في الغيرة على الشعار الذي يرتديه مع ديباجة فاخرة من الالتزام بروح الجماعة والرغبة في تحقيق الانتصار، ما جعله أهزوجة الجماهير الأهلاوية التي أطلقت عليه لقب «جاتوزو» تشبيهاً له باللاعب الإيطالي الشهير الذي عرف عنه اللعب الحماسي والقوي. كانت بداية علي عباس الحوسني المولود في ديسمبر 1979 مع كرة القدم في قلعة العميد النصراوي التي شهدت ميلاد نجوميته ونبوغه وشهرته، ويدين للنصر بكثير من الفضل حتى أصبح أميز لاعبي جيله في مركز محور الميدان. انضم إلى صفوف الفريق الأول بنادي النصر في موسم 1998 ـ 1999، وظل يقدم العطاء الكبير والروح التي أسهمت كثيراً في تحقيق سعادة الجماهير النصراوية عبر أعوام طوال طالت واستطالت عطاء وأداء. وبعد أن قدم ما يشفع له في الانتقال إلى محطة أخرى، اتجهت بوصلته إلى قلعة الفرسان رغم العروض التي انداحت تطلب خدماته من مختلف أندية الدوري الإماراتي الكبيرة، لكنه كان يعرف ما يريد، وكان جل ما يتمناه أن يفوز ببطولة الدوري، وهي بالطبع أمنية كل لاعب كرة قدم، ولكن علي عباس كان يملك العزيمة التي يحقق بها الأمنيات فلا يخشى شيئاً عندما يرتفع سقف الطموحات، وكان دخوله إلى القلعة الحمراء في موسم 2007 ـ 2008، وكأنما جلب معه الفأل الحسن للفرسان، لم يمض الموسم التالي لانضمامه إلى الفرسان إلا وتحققت أمنيته وفاز معهم ببطولة الدوري الإماراتي في عام 2009، وبعد ثلاثة مواسم قضاها مع الفرسان انضم إلى الإمبراطور الوصلاوي. جاء اختيار الفرنسي ميتسو له للانضمام إلى صفوف المنتخب الإماراتي برداً وسلاماً عليه لأنه يعشق بلاده، وكانت أسعد لحظاته عندما ارتدى شعار منتخب الإمارات، يتذكر بكثير من السعادة الظاهرة والخفية مباراته الأروع مع الأبيض الإماراتي أمام منتخب اليابان في دورة كرين الدولية.
#بلا_حدود