الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

علي جواز .. دعامة الشريان الوريدي

لا يقتصر عمله على الجانب الأكاديمي بحكم موقعه كأستاذ جامعي في كلية الطب في جامعة الإمارات، بل قرر أن يخالط المرضى في المستشفيات حتى تكون دراسته النظرية أجدى. إنه الدكتور علي جواز أستاذ مساعد في كلية الطب في جامعة الإمارات، والطبيب الاستشاري في إحدى مستشفيات إمارة أبوظبي، الذي يعد من الأطباء المتميزين في جراحة الأوعية الدموية. يعمل الدكتور علي جواز كاستشاري جراحة الأوعية الدموية في مستشفى توام في العين، إضافة إلى كونه زميل الكلية الملكية للجراحيين في أيرلندا. وهو حاصل على البورد الكندي في الجراحة العامة والبورد الكندي في جراحة الأوعية الدموية من الأوعية الدموية من الكلية الملكية للأطباء والجراحيين في كندا. يعد من المحترفين في إجراء عمليات تخص الأوعية الدموية ووضع الدعامات في الشريان الأورطى والشريان السباتي وعلاج الغرغرينا تحت الركبة وصمام التشوه الشرياني الوريدي. وهو أيضاً من الأطباء المتميزين في إجراء عمليات الشريان السباتي والإصلاح المفتوح وعبر الأوعية وتضيق وانسداد الوريدي المركزي وإصلاح الشريان الحرقفي عبر الأوعية وإصلاح الشريان الكلوي عبر الأوعية. يرى أن أمراض السكري والسمنة والمنتشرة بين سكان الإمارات بكثرة المسؤول الرئيس عن إجراء جراحات الأوعية الدموية، إذ عادة ما يكون المرضى أكثر عرضة للإصابة بأمراض جانبية كالقلب والقدم السكرية والسكتات الدماغية. يرى الدكتور علي جواز أن الدراسات العالمية في تخصص جراحة الأوعية الدموية ستنسف الصعوبة الحالية في تركيب الدعامات في القلب لاسيما مع حالة تخوف كبيرة من المرضى من أي أمراض تصيب شريان القلب.