الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

محمد النعيمي .. دبلوماسي المصارف

كان قاب قوسين أو أدنى من العمل في السلك الدبلوماسي، إلا أن القطاع المصرفي كانت له الغلبة فاستقطبه إليه، إذ غير مساره من الخارجية والسلك الدبلوماسي للقطاع المصرفي. إنه الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات موارد للتمويل ورئيس مجلس إدارة الجزيرة للخدمات المالية، ورئيس سابق لمجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المالية والمصرفية محمد مصبح النعيمي. حصل النعيمي على بكالوريوس إدارة الأعمال، من الولايات المتحدة، وواصل دراسته في أمريكا حتى حصل على الماجستير في إدارة الأعمال، وزمالة العلوم التطبيقية والإدارة من كلية «نيو بري» عام 1987. بدأ النعيمي عمله المصرفي مسؤولاً في مكتب الخدمات في بنك رأس الخيمة، ولم يمض على توليه الوظيفة ثمانية أشهر حتى ترقى ليتولى مدير فرع، وكان أصغر إماراتي مصرفي يتولى مهام مدير فرع في القطاع المصرفي، وتدرج بعد ذلك في القطاع المصرفي ليتولى إدارة أقسام مهمة. انتقل بعد ذلك للعمل في بنك دبي الوطني، ليتولى وظائف قيادية عليا في البنك لفترة امتدت لعشر سنوات، فعمل كمدير تجاري أول، ثم مديراً لتطوير الأعمال والتخطيط، فأمين سر مجلس الإدارة، ومديراً عاماً للشركة الوطنية للخدمات المالية والمدير العام لشركة «عقارات». يعد النعيمي أحد أصحاب فكرة إنشاء مجموعة موارد للتمويل، كما شارك في إنشاء شركة دار التكافل للتأمين التكافلي. ولكونه أحد أبرز المتخصصين في مجال التمويل، ولخبرته الطويلة وكفاءته في مجال الخدمات المالية، لعب النعيمي دوراً فعالاً في إنشاء مركز دبي المالي العالمي، وشارك في وضع مواصفات ومتطلبات قوانين ونظم المركز. يعتبر عضواً بارزاً في العديد من مجالس إدارات المنظمات والجمعيات العلمية والاجتماعية، ومتحدثاً يقدم إسهامات قيمة في المؤتمرات وورش العمل على المستويين المحلي والدولي، إضافة لكونه قدم العديد من الدورات التدريبية وورش العمل في العديد من مجالات التمويل.