الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

مريم لشكري .. تأهيل النزيلات للدمج المجتمعي

 تحرص على مواصلة العمل بتفانٍ وإتقان، مواكبة المستجدات كافة المرتبطة بتخصصها، وتسعى إلى تحصيل النجاحات والإنجازات الأمنية في مسيرتها المهنية، مؤمنة بقدرة المرأة الإماراتية على التميّز والتألق .. إنها ضابط حركة في المؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي مريم جمال لشكري. تؤدي واجباتها والمهمات الموكلة إليها بكل دقة وحسم، ملتزمة بتوجيهات وتعليمات القيادة الشرطية العليا منذ مباشرتها مسؤوليتها منذ 11 عاماً. وتتحلى مريم لشكري بالمثابرة والعزم والإقدام، مستهدفة تجسيد استراتيجية وزارة الداخلية في تأهيل النزيلات وتنمية قدراتهن وصقل مهاراتهن، تمهيداً لدمجهن في المجتمع. وتسهم لشكري في تنظيم دورات للنزيلات في سجن النساء وفق أرقى المعايير، كي يتخرجن إلى الحياة بشخصيات جديدة تفيد الفئات والشرائح كافة، وتدفع من موقعها مسيرة التنمية. وشاركت في دورات تدريبية وبرامج تكوينية متنوعة، ما يترجم اهتمامها وشغفها بتطوير أدائها ورفع كفاءتها وجاهزيتها. تمتلك لشكري طموحاً متنامياً يدفعها إلى مواصلة العطاء ومضاعفة الجهود، تحقيقاً للأهداف المنشودة، معتبرة العمل الشرطي مسؤولية وتكليفاً يستحق التضحية وليست مجرد تشريف شكلي. وشددت لشكري على دور الأسرة في إعادة هؤلاء النزيلات وتوعيتهن بخطورة مثل هذه الأمور، ومن ثم العمل على توجيههن بشكل مستمر، وتحذيرهن من مخاطر الإخلال بالقوانين التي تؤدي في النهاية إلى خلف الأسوار.