الاحد - 27 نوفمبر 2022
الاحد - 27 نوفمبر 2022

محمد عبدالرحمن .. مهندس المتعة الكروية

تأتي الأهداف في عالم الساحرة المستديرة من جمل كروية جميلة وهذا ما نراه في تمريرات زئبق فريق كرة القدم الأول في نادي العين اللاعب محمد عبدالرحمن أحد أفضل الأسماء في صفوف نادي الزعيم في الفترة الأخيرة. تجده في قمة التألق يراوغ ويسجل ويمتع جماهير الزعيم ومتابعيه ومحبيه بسحره الكروي ومهاراته الجميلة. البنية البدنية لمحمد عبدالرحمن المعروف بـ «عجب» لا تساعده على الاحتكاك بقوة مع المدافعين ولكنه يعوض ذلك بتميزه بمهارة كروية عالية وتمريرات راقية دائماً ما تصنع الفارق مع البنفسج وتسبب الإزعاج والإرتباك لمدافعي الخصوم وتضع المهاجمين منفردين مع حراس المرمى. سد محمد عبدالرحمن خانة الارتكاز في فترة من الفترات وبعدها انتقل إلى الأطراف واليوم نراه يلعب دوراً رئيساً خلف المهاجمين يستخلص الكرات ويمررها بدقة للمهاجمين ونجح في هذة العملية بشكل كبير وكان همزة الوصل بين الخطوط ونصف الملعب. يتمتع محمد عبدالرحمن أيضاً بميزة أخرى هي تسديداته المتميزة ولا عجب حين نرى جماهير الأمة العيناوية تراهن على مهارات اللاعب ويعقدون كثيراً من الآمال على النجم المتألق في صفوف الفريق وقدرته على التسجيل من أنصاف الفرص والأهم أنه لا يضيع مجهود زملائه اللاعبين. تشكل قدرته على اختيار المكان وتمركزه الممتاز وذكاؤه في التحرك جملة من المميزات التي تجتمع في لاعب واحد. حصد بطولات عدة مع الزعيم بمختلف مسمياتها كبطولة الدوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس السوبر ولعل المقبل أفضل للاعب محمد عبدالرحمن لصغر سنه واجتهاده وعطائه الكبير في أرضية الميدان.