الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

هلال سعيد .. الإنجازات الباهرة

لاعب مهول، متمكن من أدواته، يلعب بقوة العشق للشعار، والولاء لتلك الجماهير التي تنتظر النتائج الباهرة دائماً، وكل من يراه على أرضية الملعب يشعر بمدى ولائه وإخلاصه وحبه لكرة القدم، وللشعار الذي يرتديه، لا يساوم في العطاء على أرض الملعب، ولا يبخل بالنصح والتوجيه لزملائه اللاعبين عندما يكون خارج الملعب، لخبرته الميدانية الكبيرة التي اكتسبها عبر أعوام طوال من اللعب الخالي من الشوائب. دخل هلال سعيد المولود في مايو 1977 إلى قلعة الزعيم العيناوي كلاعب لكرة اليد، وتحول إلى كرة القدم ليصبح أحد أبرز لاعبي المحور الإماراتيين على مر تاريخ الكرة الإماراتية. تميز هلال سعيد عبر مسيرته بحنكته في سد الثغرات الدفاعية أمام خط دفاعه، وإبطال هجمات الخصوم بهدوء وخبرة ميدانية، ويؤدي دوراً متعاظماً في الربط بين الدفاع والهجوم بكل مهارة ويوزع جهده بين الشوطين بشكل مثير للاهتمام. حقق العديد من الإنجازات الكبيرة مع الزعيم العيناوي عبر مواسمه العدة معه، ثم توجه للعب في صفوف الجزيرة، فأشرق هلال وتلألأ في صفوف فخر أبوظبي، بعد أن غابت الألقاب عن خزائنه، فما أن انضم هلال سعيد لفريق الجزيرة حتى عادت الكؤوس إليه فحقق كأس رئيس الدولة في موسمين على التوالي هما 2010/2011 و2011/2012 وكأس بطولة الدوري في 2011، وبعد عودته إلى قلعة الزعيم عادت الكؤوس إلى خزائن الزعيم العيناوي من جديد فحقق معه بطولة الدوري في الموسمين التاليين لعودته في 2012 و2013، ليصبح اللاعب الوحيد الذي يحقق بطولة الدوري لثلاثة مواسم على التوالي في الجزيرة والعين. ظلت مشاركاته مع منتخب الإمارات قوية دائماً واعتبر في خليجي 18 أحد مفاتيح انتصارات الأبيض الكبيرة في البطولة، خصوصاً في المباراة النهائية أمام المنتخب العماني ونال فيها الأبيض كأس البطولة.
#بلا_حدود