الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

محمد العلماء .. جراحة الأعصاب والدماغ بدقة

يُعرف بإمكاناته الكبيرة وخبرته الواسعة في مجال أعصاب الأطفال، إذ أجرى العديد من جراحات الدماغ والأعصاب الدقيقة بنجاح، وهو أول من زرع مثبط الآلام العصبية بالتخدير الموضعي في الدولة، إنه استشاري جراحة الأعصاب في مستشفى راشد الدكتور محمد العلماء. أنهى دراسة الطب العام وتخرج عام 2003 في جامعة جوثنبورغ السويدية، قبل أن يعود إلى وطنه لينهي «سنة الامتياز» في دائرة الصحة في دبي، ويعمل مدة عام طبيباً مقيماً في قسم الجراحة العامة في مستشفى البراحة، ثم غادر إلى السويد ثانية لدراسة جراحة الأعصاب. يعد العلماء ثاني جراح أعصاب في الدولة، شارك في إجراء الكثير من العمليات الدقيقة، والتي وصل عددها أثناء دراسة تخصّصه إلى 800 عملية جراحية في المخ والعمود الفقري، أبرزها عملية جراحية لإزالة ورم في المخ، اعتبرت الأهم والأخطر في تاريخ مستشفى «ساهلجرينسكا» الجامعية. برع العلماء في إجراء عمليات الدماغ باستخدام المناظير لأطفال يُعانون من التكيس، ما يُشكل إنجازاً كبيراً لمستشفى راشد، الذي بات من أهم المستشفيات في مثل هذا النوع من العمليات على مستوى المنطقة. وتمكن أخيراً من زرع مثبط للآلام العصبية بالتخدير الموضعي، وهي العملية الأولى من نوعها في الدولة، للتخفيف من آلام مرضى الديسك وآلام أمراض السكري.
#بلا_حدود