السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

عادل الحمادي .. نجاح الرياضة والإعلام

مارَس كرة القدم كغيره من الكثيرين في الأزقة والأحياء منذ الصغر، غير أنه تأثر بشقيقيه عبدالرازق وعبد الصمد اللذان مارسا كرة السلة فشجعاه على ممارسة اللعبة بدلاً من كرة القدم. عادل محمد الحمادي المنسق العام للجنة الإعلامية في نادي الشارقة، من مواليد العام 1969، ولج عادل عوالم الرياضة المختلفة وكانت بداياته بلعبة كرة السلة في نادي الشارقة الرياضي وتدرج في مراحلها السنية المختلفة، انضم إلى الفريق الأول لكرة السلة في نادي الشارقة في العام 1987 غير أنه لم يستمر طويلاً فتخلى عن ممارسة اللعبة وتفرغ للدراسة وامتحانات مرحلة الثانوية العامة لتأمين مستقبله. بعد التحاق الحمادي بالدراسة في كلية التقنية العليا في دبي مارس رياضة الزوارق الشراعية الحديثة وشارك مع منتخب الإمارات في بطولة كأس العالم في اليونان وحقق المنتخب الفوز على نظيره البحريني، وكان الإنجاز محل إشادة من الجميع، ونسبة لحداثة اللعبة وقتها في الدولة كانت مشاركة منتخب الإمارات في بطولة العالم للزوارق الشراعية الحديثة في اليونان غير رسمية، غير أن المشاركة الإيجابية للمنتخب في البطولة والفوز على منتخب البحرين الذي عرف بتمرسه في اللعبة شكلت دافعاً لدى المسؤولين بضرورة اعتماد اللعبة بصورة رسمية. بعد التخرج اتجه عادل محمد الحمادي إلى ممارسة هواياته في المجال الإعلامي بالمشاركة في المواقع والمنتديات الإلكترونية، ويدين الحمادي بالفضل والرعاية وتنمية موهبته الإعلامية إلى خالد المدفع أمين السر العام لنادي الشارقة الرياضي وقتها والذي طلب منه الانضمام إلى قلعة الملك الشرقاوي والعمل بصورة رسمية في اللجنة الإعلامية لنادي الشارقة، وشارك الحمادي بعد انضمامه للعمل الإعلامي في نادي الشارقة في العديد من المنتديات الرياضية وبرنامج «سوالف رياضية» في قناة عجمان وبرنامج المجلس في قناة الدوري والكأس القطرية، كما عمل مراسلاً لبرنامج «صوت الملاعب» في إذاعة أبوظبي، وفي العام 2013 اختير الحمادي عضواً في اللجنة الإعلامية لكأس العالم للناشئين مجموعة الشارقة، ويرى عادل الحمادي ضرورة وجود منسق إعلامي في أندية دوري الخليج العربي لعكس أنشطة الأندية إعلامياً خصوصاً بعد تطبيق قانون الاحتراف.
#بلا_حدود