السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

توفيق الحوسني .. صخرة الوسط العنابية

لاعب وسط العنابي الصامد الصامت، عشقه للعنابي بدأ منذ أن لامست قدماه كرة القدم وهو طفل صغير، ليبدأ رحلته الكروية داخل الكيان الوحداوي وهو ابن سبع سنوات داخل أسوار نادي الوحدة إلى أن صعد مع الفريق الأول في عمر الـ17 عاماً. لعب توفيق الحوسني مع المنتخب الوطني شباباً وناشئين وأولمبي والأول بقيادة المدرب الهولندي أديموس، وكان له مع العنابي بطولات كثيرة في العام 2005 الذي يراه عام الإنجازات والبطولات العنابية على يد المدرب هولمين، إذ صعد الفريق إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، معتبراً أن عدم استقرار المدربين هو سبب تعثر نادي الوحدة وبقية الأندية الإماراتية. وعلى الرغم من أنه لاعب محترف إلا أنه لا يفضل الاحتراف الخارجي للاعب الإماراتي، ليس تقليلاً من قدراته الفنية، بل لأنه يرى أن اللاعب الإماراتي غير جاهز نفسياً للاحتراف في الخارج، خصوصاً أن البيئة الخليجية تختلف عن البيئة الأوروبية، أما فنياً فهو يؤمن بجهوزية لاعبي الدولة، بدليل التطور الكبير الذي تشهده الكرة الإماراتية. ويعتبر الحوسني أن إسماعيل مطر هو اللاعب المثالي بالنسبة له كلاعب ولكل لاعبي الإمارات، أما عن ميوله الكروية فهو عالمياً متابع للدوري الإنجليزي ولمنتخب إيطاليا ومشجع برشلوني متعصب جداً. يطمح توفيق الحوسني المولود في 1 ـ7 ـ 1982، ويبلغ طوله 183 سم، وزنه 81 كغ، ومركزه لاعب وسط، في تحقيق البطولات، خصوصاً بطولة الدوري مع الفريق والآسيوية.
#بلا_حدود