الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

وليد الشحي .. محارب «الروماتيزم»

 أمضى الدكتور وليد الشحي قرابة عشرة أعوام في علاج الروماتيزم، ويعد من الأطباء المواطنين القلة والكفاءات المتميزة في تخصصه، ما جعله يتقلد منصب استشاري أمراض الروماتيزم ورئيس قسم في وزارة الصحة. تخرج الشحي في الكلية الملكية للجراحة في أيرلندا عام 1995، وشارك في دورات متخصصة وبرامج تكوينية مكثفة ضمن مجال علاج الروماتيزم في 2005. نال دكتوراة الطب ودرجة الزمالة من الكلية الطبية الملكية ـ أيرلندا عام 2008، مكتسباً خبرة واسعة في مداواة أمراض المفاصل والعضلات والموجات فوق الصوتية. ومارس الطب في مستشفى زايد العسكري طيلة عام ونصف العام كمستشار أمراض الروماتيزم بعد أن أنهى دراسته الجامعية بتفوق وتميز، وترأس مجلس إدارة جمعية الإمارات لأمراض الروماتيزم. أنشأ الدكتور وليد الشحي عيادة البراء التخصصية، وتعد أول مركز طبي متخصص في علاج المفاصل والروماتيزم في الشرق الأوسط، بهدف التشخيص المبكر للمرض، وتفادي آثاره السلبية، وزيادة فرص علاجه. ويعتبر صاحب إنجازات عدة، إذ تمكن أخيراً من إنهاء معاناة طفلة مواطنة لم يتجاوز عمرها ثلاثة أعوام، عانت منذ ولادتها التهاباً حاداً في المفاصل، وتجمُع مياه التهابية في مفصلي الركبة والكاحل. وأجرى لها الشحي جراحة ناجحة في 20 دقيقة، سحب أثناءها المياه المتراكمة في مفصل الركب.
#بلا_حدود