الجمعة - 24 سبتمبر 2021
الجمعة - 24 سبتمبر 2021

ميثاء الحبسي .. استثمار الطاقات الكامنة

تتولى من موقعها تذليل التحديات التي تواجه جيل الشابات والشباب الإماراتي ومساعدتهم على تنفيذ مشاريع مستدامة في مجالات التطوع والمشاركة المدنية وخدمة المجتمع. حصلت الرئيسة التنفيذية للبرامج في مؤسسة الإمارات ميثاء الحبسي على شهادة البكالوريوس في الإعلام والتصميم الغرافيكي من الجامعة الأمريكية في واشنطن، إضافة إلى شهادات تميز في برامج القيادة من جامعة ساندهيرست في المملكة المتحدة. تتولى بحكم مسؤولياتها فهم التحديات والعقبات التي تحول دون انخراط شباب الدولة في مجتمعهم وتعوق استغلالهم لطاقاتهم الكامنة، وتشجعهم من خلال إجراء البحوث العملية على التعرف إلى الحلول المتاحة بشكل مستدام. كما تتولى الحبسي مسؤولية قيادة وإدارة برامج المؤسسة ومبادراتها المختلفة كافة، وذلك ابتداء من مرحلة تقييم الأفكار والمشاريع الجديدة، مروراً بإدارة المشاريع القائمة حالياً ومراقبة مدى التقدم فيها، ودعم توسعها على مستوى الدولة. تعمل على ضمان قدرة المؤسسة على تطبيق أفضل الممارسات الدولية في مجال الاستثمار المجتمعي، كما تشغل مهام إدارة برنامج تكاتف للتطوع الاجتماعي التابع لمؤسسة الإمارات لتنمية الشباب، وهو أول برنامج مؤسسي كان له الريادة في نشر ثقافة التطوع وتعزيز العمل التطوعي في جميع إمارات الدولة، حيث عملت على تصميم وقيادة العديد من المبادرات والمشاريع التطوعية التي لامست حياة آلاف المتطوعين والأفراد والأسر داخل الدولة وخارجها. أما على صعيد العمل التطوعي فتدير الحبسي البرنامج الوطني التطوعي للاستجابة للطوارئ (ساند)، والذي يعمل على تهيئة وتدريب متطوعين من مختلف إمارات الدولة حول كيفية الاستجابة في حالات الطوارئ أو الأزمات على المستوى المحلي أو الوطني. بدأت الحبسي عملها مع مؤسسة الإمارات منذ بداية تأسيسها، حيث تولت إدارة دائرة العلاقات الخارجية والاتصال وبرامج التوعية العامة في المؤسسة. كانت الحبسي عملت في وقت سابق على ذلك في دائرة العلاقات الخارجية والاتصال في شركتي دولفين للطاقة، ومبادلة للتنمية.
#بلا_حدود