الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

أسماء الجويعد .. انسجام الأهداف والألويات

 لم تكن مديرة جائزة الشارقة للاتصال الحكومي أسماء الجويعد تدير الجائزة وفريق عمل فحسب، بل تنفذ المهام بناء على هارموني منسجم بين الأهداف والأولويات والرسالة لتحلق في فضاء حلمها الواسع وتصنف بين الرائدات. انتهجت فكر الفاعلية في القيادة الذي لا يعتمد على ما نبذله من جهد كبير، ولكن على ما إذا كان هذا الجهد يسير في الطريق الصحيح أم لا. تعد الجويعد من مؤسسي مركز الشارقة الإعلامي عندما بدأ كفريق عمل مصغر يضم أربعة موظفين، إضافة إلى مدير المركز أسامة سمرة الذي على يده نالت الجويعد فرصة التدريب والتمرين. وبسبب محدودية عدد الفريق في البداية تعددت مهامها وتنوعت بين سكرتارية وتنسيق ورصد إعلامي وكتابة أخبار صحافية ونشرها والتواصل مع وسائل الإعلام، وكانت هذه الفترة هي بداية الانطلاق لكسب الخبرات والمعارف والاستفادة القصوى بمعنى الكلمة. تدرجت في المهام الوظيفية من منسقة علاقات إعلامية إلى منسقة محتوى وعلاقات إعلامية إلى مديرة جائزة الشارقة للاتصال الحكومي. وتولت الجويعد دفة تأسيس الجائزة الأولى من نوعها عربياً عندما أطلقها مركز الشارقة الإعلامي في سبتمبر 2012 تحت شعار «تحفيز للإبداع .. تقدير للإنجاز»، لتستهدف قطاع الاتصال الحكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج العربي، إضافة إلى طلبة الإعلام في الجامعات في الدولة. شاركت في العديد من الأنشطة والمعارض الخاصة بالمركز، إضافة إلى فعاليات الدوائر والمؤسسات الحكومية، واكتسبت الكثير من المهارات التي مكنتها من المشاركة مع فريق التنظيم بفعاليات عدة.
#بلا_حدود