الخميس - 23 سبتمبر 2021
الخميس - 23 سبتمبر 2021

سيرجيو ألكسندر .. عميد المدربين الأجانب

تعرفه الملاعب الإماراتية بشكل مميز، لأنه المدرب الذي عمل في أكثر من نادٍ، ونجح مع الكثير منها، إنه البرازيلي سيرجيو مدرب الفريق الأول لنادي الخليج حالياً. يتميز سيرجيو بأنه من أقدم المدربين الأجانب البرازيليين المستمرين في خدمة التدريب بأنديتنا، البداية كانت في العام 2003 عندما قاد فريق دبا الحصن من نجاح لنجاح، أبرزه قيادته للعب في دوري الأضواء (دوري الدرجة الأولى) قبل أن يدخل الاحتراف ملاعبنا، وذلك في الإنجاز الأبرز للحصن منذ تأسيسه حتى اليوم. يؤمن سيرجيو ألكسندر بفكر تدريبي يميزه عن الآخرين وقاده للبقاء الفترة الأطول في ملاعبنا، فيؤمن بأن الفرق لا تبنى على لاعب ما حتى لو كان نجم النجوم، بقدر الاعتماد على المردود الفني الذي يقدمه كل اللاعبين بشكل جماعي. سيرجيو على ثقة من نجاح نظريته التي مازال يعمل عليها ومازال متواصلاً دون أن يتوقف عن التدريب بها منذ العام 2003، ونجح بها مع تسعة أندية إماراتية، هي العروبة، العربي، دبا الفجيرة، الفجيرة، الشعب، الإمارات، حتا والخليج، فضلاً عن فريق دبا الحصن، وهذا العدد من الأندية التي دربها مدرب أجنبي واحد في ملاعبنا يعتبر رقماً قياسياً غير مسبوق في المسابقات الإماراتية. يشعر المدرب سيرجيو ألكسندر بفرحة كبيرة عندما يوصف بلقب عميد المدربين الأجانب في الدوريات الإماراتية، ويؤكد دائماً أن ذلك شرف له لا بد من الحفاظ عليه، معترفاً بفضل الكرة الإماراتية عليه، لما وجده من اهتمام في مجالس الإدارات، وتعاون من الكثير من اللاعبين، ما طور من مستواه الفني بصفته مدرباً. نجح سيرجيو بقيادة فريق الشعب للصعود لدوري الخليج العربي بعد سنين عديدة قضاها في الهواة، وقاد نادي الإمارات في السنة التالية، ويصف نجاحه مع دبا الفجيرة أثناء فترة توليه تدريب فريقه الأول بالبارز، بعد أن فاز معه ببطولة دوري القسم (ب) لدوري الهواة.
#بلا_حدود