الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 28 سبتمبر 2021

سيف لخيلب.. خبرة مالية وإبداع إداري

بأفكار ثاقبة وإدارة إبداعية قاد سيف عيسى لخيلب دفة العمل في إدارة الشؤون المالية والإدارية في دائرة شؤون الضواحي والقرى. وضع لخيلب مع زملائه اللبنات الأولى لتأسيس دائرة شؤون الضواحي والقرى بعد أن كانت جهة رسمية مختصة في الإسكان الحكومي، حيث حولها صاحب السمو حاكم الشارقة إلى دائرة متخصصة في توطيد التواصل بين المواطن والجهات الرسمية. نال لخيلب البكالوريوس في الآداب عام 2007، والماجستير في إدارة الأعمال سنة 2013، ويعتزم إكمال دراسته للدكتوراة خلال الفترة المقبلة. كوزموبليتية الإمارة الباسمة «الشارقة» ودورها الثقافي المهم في تلاقح الثقافات المتنوع أفسحت له المجال على الاطلاع والتعرف إلى الكثير من الجنسيات واكتساب المهارات التي منحته فرصة لتطوير إدارته بدائرة شؤون الضواحي والقرى. دلف إلى عدد من البرامج التدريبية والدورات المتخصصة في مجال القيادة والإدارة المالية لرفع مستوى مهاراته وضمان تطوير جودة العمل. وأهم البرامج التدريبية التي انتسب إليها هي اشتراكه في برنامج تدريبي لصياغة التشريعات القانونية والإدارية وإعداد الخطط الاستراتيجية علاوة على حصوله على تدريب مكثف في العلوم الإدارية من جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا. ولعل البرنامج التدريبي الذي ظل راسخاً في ذاكرته هو إعداد القادة، حيث شكّل هذا البرنامج الذي تلقاه بإشراف وتنظيم منتدى الشارقة للتطوير منعطفاً حقيقياً في حياته، متخذاً من نصائح الدورة التي نالها نهجاً ونبراساً يقتدي بهما في شؤون القيادة الإدارية والنجاح. يلقي لخيلب دورات تدريبية على الشباب في الدائرة ساعياً إلى الوصول لمجتمع متمكن مالياً يستمتع بسيطرة أكبر على حياته ويجعل صرف أمواله أكثر تركيزاً واستقراراً وإنتاجية. وفي برامجه التدريبية يقدم مفهوم الإدارة المالية للأفراد بصيغة ميسرة وسهلة الاتباع والتطبيق في حلقات مسلسلة حول التخطيط المالي ليتمكنوا من السيطرة على وضعهم المالي والتوجه نحو تحقيق النجاح والأمن المالي والأهداف المالية. وإلى جانب ذلك يعكف سيف على حل المشاكل وسد ثغرات الخدمات مذللاً الصعوبات التي واجهت المواطنين وموطداً العلاقة بين المسؤولين والمواطن العادي في الشارع.
#بلا_حدود