الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022
الثلاثاء - 06 ديسمبر 2022

محمد بن هزام .. الهمة العالية

نموذج للرجل الهمام، رجل يمكن الاعتماد عليه في كل الأوقات، تحلى بالحيوية وحب التميز في أدائه لأصعب المهام بكفاءة وروح تحدٍ وثابة، فكُتب له النجاح دائماً. أخيراً نال محمد عبدالله بن هزام الظاهري درجة الماجستير في إدارة الأعمال الدولية من جامعة السوربون فرع أبوظبي، تتويجاً لجهد جهيد ورأي سديد، وهو الحائز على درجة البكالوريوس من جامعة الإمارات قسم الاقتصاد في وقت سابق. وُلد محمد عبدالله بن هزام الظاهري في دار الزين مدينة العين في العام 1984، وتلقى تعليمه الأولي والثانوي في مدينة العين. من فرط حبه للعمل العام، وبذله كل غالٍ ونفيس من أجل تحقيق النجاح وتحمل المسؤولية، نال شهادة برنامج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم لإعداد القادة. تصدى ابن هزام لأصعب المهام في العمل العام، إذ تم تعيينه عضواً في اللجنة التنفيذية لنادي العين لمدة عامين، ومشرفاً عاماً على أكاديمية العين لكرة القدم، ومديراً لبطولة العين الدولية لكرة القدم، ثم عضواً لمجلس إدارة نادي العين، ومشرفاً عاماً على الألعاب الجماعية والفردية في النادي. وهكذا، تتوالى التكليفات الكبيرة والمهام الخطيرة للرجل الهمام، ليعيَّن مديراً لمجموعة العين ـ السادسة ـ لبطولة كأس العالم للناشئين للفئة العمرية تحت 17 عاماً، التي نظمتها دولة الإمارات في أكتوبر من العام الماضي، وهنا برزت إلى السطح مهارة روح القيادة واستثمار قدرات الشباب الإماراتي، التي يتميز بها ابن هزام، فقد كان العمل الجماعي في المجموعة نموذجاً في الجودة والسلاسة. عندما جاءه تقييم «فيفا» لعمل مجموعة العين السادسة بالإشادة والثناء، كان يردد على مسامع الجميع «النجاح هو نجاح دولة الإمارات». في ديسمبر من العام 2013 قرر اتحاد الإمارات لكرة القدم تعيين ابن هزام أميناً عاماً مساعداً للاتحاد، وبعد بضعة أشهر تم تعيينه أميناً عاماً بالوكالة لاتحاد الإمارات لكرة القدم في مارس من العام الجاري.