الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

هناء السويدي .. صائدة الأحفوريات

فتحت عينيها النجلاوين منذ نعومة أظفارها على الخضرة البرية، فعشقت مزارع الدخن والذرة الرفيعة، وتنامى شغفها اتجاه ثقافة النباتات والبيئة الخضراء مع مرور الوقت، إنها مديرة هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة هناء السويدي. بدأت علاقتها بالبيئة في الصغر، إذ كانت حريصة على مرافقة الأهل إلى مختلف أنحاء الإمارات في رحلات ترفيهية، لتجد نفسها منجذبة إلى جميع أنواع الأصداف والأحجار وبقايا الأحفوريات. كبر بداخلها حبها للنباتات وتبلور بشكل جلي وافتتنت بكل ما هو ثمر أخضر، فكانت تهتم بجمع الأزهار الصغيرة التي تجدها خلال مواسم الربيع. وإلى جانب كونها مدير الهيئة، تشغل هناء السويدي كذلك منصب لجنة التوعية والتثقيف البيئي، كما أنها عضو المجموعة العربية التخصصية للنباتات، وتعمل أيضاً عضواً في اللجنة العربية لمكافحة التصحر، وسابقاً كانت عضواً في مبادرة أبوظبي لجمع المعلومات البيئية. تميزت بالدقة في العمل وتسلحت بالثقافة المعرفية في شقين ألا هما البيئة والعمل الإداري، الأمر الذي زودها بقدرة كبيرة على اتخاذ القرار المناسب في الوقت المناسب. حققت رغبتها في المحافظة على النباتات الصحراوية المهددة بالانقراض مؤسسة لمفهوم جديد، للمحافظة على مئات الآلاف من النباتات المحلية النادرة التي عادة ما يستخدمها الإماراتيون لأغراض العلاج والتداوي. أما هوايتها، فتفضل السويدي التصوير الفوتوغرافي، وقد اعتادت عليه منذ أن كانت طالبة، ولذلك لا تزال توثق كل لحظات العمل البحثي بالتصوير. وللسويدي الكثير من الصور التوضيحية التي تزين جدران مركز حيوانات شبه الجزيرة العربية، كما أن لها إسهامات عدة في استنبات شجرة الشموع التي كانت على وشك الانقراض نتيجة عوامل الجفاف وقلة المياه.
#بلا_حدود