السبت - 12 يونيو 2021
السبت - 12 يونيو 2021

الشحرورة .. صوت الجبل

وُلدت جانيت فغالي، وهو الاسم الحقيقي لصباح، في بلدة بدادون اللبنانية شرقي بيروت، في 10 نوفمبر 1927، وكانت الثالثة بين إخوتها. أحبت الغناء والتمثيل منذ طفولتها، واكتشف عمها موهبتها وعذوبة صوتها. بدأت الغناء وهي صغيرة في لبنان، وحققت شهرة فنية كبيرة قبل أن تبلغ السابعة عشرة من عمرها. وشعرت بأن ضيعتها تضيق على أحلامها، فذهبت إلى مصر بمساعدة المنتجة السينمائية اللبنانية الأصل آسيا داغر، حيث تعاقدت على بطولة ثلاثة أفلام دفعة واحدة. اشتهرت بصوتها الجبلي الذي كانت تباري فيه المطرب الراحل وديع الصافي، ولكن السنباطي استطاع أن يطوع صوتها ويروضه لغناء كافة أنواع الطرب. تزوجت 9 مرات أطولها فادي لبنان، الذي عاشت معه 17 سنة، وأقصرها الفنان يوسف شعبان، الذي لم تستمر زيجتها معه سوى شهر واحد فقط. وأنجبت ابنها صباح الذي هاجر مبكراً إلى أمريكا، من أول أزواجها نجيب شماس. وكانت تعتز بابنتها الوحيدة هويدا التي أنجبتها من عازف الكمان المصري أنور منسي، وهي التي غنت لها «حبيبة أمها»، أمورتي الحلوة. غنت على أكبر مسارح العالم ومن بينها مسرح الأولمبيا في باريس، مع فرقة روميو لحود الاستعراضية، في منتصف سبعينيات القرن العشرين. وتقاسم قلبها عشق بيروت ومصر، التي عاشت بينهما حياتها كلها، فغنت لبلدها لبنان «ألو بيروت»، و«يا لبنان دخل ترابك»، و«الندى الندى»، و«تسلم يا عسكر لبنان». وشدت لمصر «سلموا لي على مصر» التي غنتها عند رجوعها بعد طول غياب. ومن أشهر أعمالها المسرحية «موسم العز»، و«دواليب الهوا»، و«القلعة»، و«ست الكل»، و«فينيقيا»، و«شهر العسل»، وغيرها من المسرحيات، آخرها «كنز الأسطورة». جسدت المطربة اللبنانية كارول سماحة حياتها في مسلسل (الشحرورة) الذي عرض في عام 2011.
#بلا_حدود