الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

نوف إسماعيل .. الكتابة بعطر الأفكار

تؤمن بأن الكتابة عطر الأفكار وأن عقل الكاتب في قلمه، وقلبه في كلمته، والكاتب في نظرها عين ترصد وقلب يخفق وعقل يتأمل. شاركت الكاتبة الإماراتية الواعدة نوف إسماعيل في التعبير عن حياة المراهقين بما تشتمل عليه من ألم وأمل وتطلعات، بعيداً عن أسوار الكتابة المخملية، معايشة التجربة للتعبير عن حياتهم وتحدياتهم. نجحت نوف في إصدار كتابها الأول بعنوان «غداً يوم جديد» وهي في عمر الـ 15 عاماً، وكأنها تعلن عن نفسها مبشرة بمولد أديبة جديدة. وعلى الرغم من أن الكتاب موجه للمراهقين إلا أنها أبانت قدرة سردية ولغوية لافتة للانتباه، أثبتت نضج تجربتها وصدق إبداعها. ودعمتها أسرتها بعد أن آمنت بموهبتها، على الرغم من أن سنها الصغيرة وملامحها لم يكونا يوحيان أبداً بأنها كاتبة توازي قامتها كبار الأدباء، وحتى والدها المسرحي المعروف إسماعيل عبدالله لم يتوقع في البداية أن تكون ابنته كاتبة متميزة منذ سنواتها الأولى. وعندما فطنت عائلتها لموهبتها، عزمت على تنميتها من خلال التوجيه والتشجيع والقراءة المستمرة، فشرعت بالتركيز على قراءة الأدب الروسي والإنجليزي، علاوة على حرصها على متابعة الندوات والأمسيات الثقافية. وهي شغوفة ببيان سبل تطوير الأدب المحلي وآليات الخروج به إلى فضاء العالمية واستكشاف أفكار وأساليب ومفردات جديدة تنقل إحساسها بصدق ووضوح.
#بلا_حدود