الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

سلوى الحوسني .. محاربة الإدمان

تُسهم في رفع الغشاوة عن عيون الشباب الذين جرفهم الإدمان، وتوعيتهم بمخاطر «السموم البيضاء»، ضماناً لسلامتهم من مؤثرات تستعمر أجسادهم وتتلف عقولهم .. إنها رئيسة قسم التواصل المجتمعي في المركز الوطني للتأهيل، وعضو مجلس أمناء مؤسسة السرطان الإيجابي، والناطق الرسمي باسمها سلوى الحوسني. نالت درجة ماجستير في العلوم السياسية عام 2008 من الجامعة الأردنية في عمّان، وتطمح إلى الحصول على شهادة الدكتوراة قريباً. بدأت الحوسني مسيرتها المهنية مذيعة ومعدة برامج في تلفزيون أبوظبي، طيلة خمسة أعوام، ثم التحقت بقسم العلاقات العامة في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية. وتولت عام 2012 رئاسة قسم التواصل المجتمعي في المركز، فضلاً عن دورها بإنشاء مؤسسة السرطان الإيجابي في أبوظبي، وعضويتها في الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان. تُقر الحوسني بأنها نهلت قيم العطاء والمبادرة والمثابرة من مثلها الأعلى، المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتحظى دوماً بدعم أسرتها، ما جعلها تعانق التميز وتترك بصمة جلية في مجالات عملها. يسكنها طموح متجدد يدفعها نحو إتقان المهمات المهنية الموكلة إليها، ومضاعفة جهودها كي تُشارك بفاعلية في تجسيد أهداف وبرامج المركز الوطني للتأهيل، ومواكبة جميع المستجدات المرتبطة بتخصصها. ترى أن واجب المواطنين الأساس يكمن في رد جميل وطنهم الذي وفر لهم أسباب النجاح وبيئة تميز مثالية، إضافة إلى الرخاء والتقدم.
#بلا_حدود