الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

علا ذيب .. متطوعة رياضية

خطت عاملة العلاقات العامة خطواتها نحو مرتبة التألق والنجاح في فترة زمنية لاتتجاوز الأعوام الـ6ـ هي علامة مسجلة في الكثير من البطولات الرياضية والتجمعات الثقافية والاجتماعية التي تنظم في الإمارات الشمالية، إنها علا عدنان ذيب. تنحدر علا خريجة بكالوريوس إدارة الأعمال والمولودة في دبي من عائلة رياضية بدءاً من والدها الذي كان رياضياً بارزاً في كرة القدم والبلياردو في إمارة الفجيرة وأشقائها الأربعة الذين يعملون في نادي الفجيرة ما بين متطوع وإداري ومصور والذين كانوا سبباً في دخولها النادي عبر بطولات مكتوم الرياضية الرمضانية. قبل أن تمارس مهنتها التطوعية للمرة الأولى العام 2009 في كلية الفجيرة عملت علا ذيب موظفة في البنك العربي لمدة ست سنوات، وهي أولى المتطوعات بكلية الفجيرة والتي كانت عضواً في مجلسها الطلابي، ورصيدها في العمل التطوعي في الكلية 100 ساعة بين الشؤون الإدارية والإرشاد الطلابي. وفي العام 2011 بدأ مشوارها في التنظيم الرياضي بمشاركتها في بطولات مكتوم الرياضية الرمضانية والتي شهدت انطلاقتها الحقيقية في عالم التطوع وامتد إلى خارج المنطقة الشرقية. بلغ مجموع الأنشطة التي عملت فيها كمشرفة للمتطوعين أو في رئاسة لجان العلاقات العامة والسكرتارية والتنظيم الميداني ما يقارب الـ350 فعالية منها 100 رياضية و250 ثقافية واجتماعية. لمع اسمها في جميع مناشط الفجيرة الرياضية أبرزها بطولة الفجيرة الدولية للتايكواندو وماراثون الفجيرة الدولي وبطولة العالم للناشئين وكأس آسيا. تهدف علا ذيب من مشاركاتها في الأنشطة المختلفة وعملها التطوعي إلى إثبات ذاتها وأداء مزيد من التواصل الاجتماعي، وتؤكد أن سر نجاحها في العمل التطوعي هو تشجيع والديها المستمرين للانخراط في العمل التطوعي. تدرس علا تنظيم بطولة لكرة قدم الصالات قريباً وأنشطة رياضية متنوعة على مدار العام في المنطقة الشرقية. ما يميزها عن غيرها مثابرتها وتواصلها الدائم مع مختلف المناسبات فضلاً عن اغتنامها لكل فرصة وسانحة سعياً وراء النجاح والتميز والمشاركة في مجال العمل التطوعي والعلاقات العامة وهذا سر نجاحها وتفوقها.
#بلا_حدود