الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

خالد القاسمي .. بصمة الرالي الإماراتية

هزم البطل الإماراتي الشيخ خالد بن فيصل القاسمي عقبات عدة وانتزع المركز الثاني في رالي قطر الدولي، ‏الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات، على الرغم من ‏الزمن الثمين الذي فقده بتعرض الإطار الأمامي الأيسر للانثقاب في اليوم الأول ومن ثم تعطل محور ‏نقل الحركة الأمامي في اليوم الثاني. ويترأس الشيخ خالد بن فيصل القاسمي، بطل الشرق الأوسط لعام 2004، فريق أبوظبي للسباقات المشارك في بطولة الشرق ‏الأوسط للراليات؛ ويتألف من ست سيارات.‏ يجلس القاسمي خلف مقود سيتروين ‏DS3 RRC التي تحمل ألوان فريق أبوظبي سيتروين توتال العالمي، وعلى يمينه ‏الملاح الأيرلندي المتميز كريس باترسون.‏ شارك القاسمي في بطولة العالم للراليات 2014 في أربع جولات: السويد، البرتغال، ‏إيطاليا، وإسبانيا. أما في 2015 فيشارك القاسمي في خمس راليات: الأرجنتين، البرتغال، سردينيا، فنلندا، وإسبانيا.‏ أبرمت «أبوظبي للسباقات» شراكة مع الفريق الفرنسي العالمي بهدف تمثيل دولة الإمارات في ‏الأحداث الرياضية العالمية وبأعلى مستوياتها في بطولة العالم على مدى خمسة أعوام.‏ كانت أولى مشاركات الشيخ خالد القاسمي في الرالي على متن سيارة لاندروفر ضمن بطولة الإمارات ‏الوطنية، وحقق في 2002 الفوز بلقب بطولة الشرق الأوسط عن فئة المجموعة (ن). بعد ذاك الإنجاز ذاق القاسمي حلاوة طعم بطولة الشرق الأوسط للراليات، واكتملت سعادة السائق البطل الإماراتي في عام 2004 ‏عندما نجح بإنهاء رالي اليونان، وهو من جولات بطولة العالم للراليات، في المركز الرابع وكان ذلك حينها الظهور الأول ‏للقاسمي في بطولة العالم للراليات.‏ في العامين التاليين، شارك الشيخ خالد القاسمي في بطولة الشرق الأوسط للراليات وأنهاها بالمركزين ‏الثاني والثالث على التوالي.‏ شهد العام 2007 مشاركة القاسمي في بطولة العالم للراليات مع فريق بي.بي فورد أبوظبي العالمي ضمن اتفاقية ‏استمرت لأربعة أعوام، وشارك فيها في سبع جولات ضمن البطولة العالمية إلى جانب ميكو هيرفونن ‏وياري ـ ماتي لاتفالا.‏ ارتفعت مشاركات القاسمي في الموسم التالي لتصل إلى عشر في بطولة العالم محققاً المركز ‏التاسع في رالي الأردن. وحقق المركز السادس ‏في رالي اليونان ضمن بطولة العالم للراليات في 2009، وحل ثامناً في راليات أيرلندا وقبرص والبرتغال. وفي العام 2010، أحرز أفضل نتيجة له ‏في بطولة العالم للراليات عندما أنهى رالي أستراليا محتلاً المركز الخامس.‏