السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

عيد الفرج .. أصالة الموسيقى

يدندن الموسيقار عيد الفرج بموسيقاه الأصيلة ليل نهار هائماً بها شوقاً وحباً، مؤكداً أنها زاده الفني ولحنه الجلي. يعتبر واحداً من رواد الموسيقى الشعبية الإماراتية والخليجية، إذ يبحث باستمرار في كيفية الارتقاء بالموسيقى والغناء. يعد من أكثر الموسيقيين التزاماً واستمرارية في العطاء الفني، مركزاً في أعماله الغنائية والموسيقية على الألحان الشعبية المعبرة عن أصالة الفن الخليجي. لحن الفرج لنخبة واسعة من كبار المطربين والفنانين، إذ تميز باهتمامه الخاص بالمناسبات الوطنية العامة، إلى جانب وضعه لألحان العديد من الأوبريتات والأناشيد والأغاني التي تعزز مشاعر الولاء والانتماء للوطن. ولد الفرج في إمارة عجمان عام 1949، وترعرع في أحضان بيئة فنية ساهمت في إثراء ذائقته الفنية، إذ كان والده رئيساً لفرقة العيالة. شكل أول فرقة موسيقية في نادي البديع عام 1966 في دولة البحرين عقب انتقاله للعيش فيها وسجل أول عمل غنائي له في إذاعة صوت الساحل عام 1968، إضافة إلى تأسيسه أول فرقة موسيقية متكاملة للعود والكمان والقانون والناي والأكورديون في الدولة. صاغ الفرج مجموعات موسيقية تراثية بتوزيع أوركسترا شاركت بها الإمارات في معارض دولية في كل من لشبونة، وهانوفر في ألمانيا. ساهم بإبداعاته الموسيقية في كثير من المهرجانات العربية للأغنية بصفته عضو لجان تحكيم وعضو لجان استشارية.
#بلا_حدود