الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

راشد شرار .. عذب القوافي

يملك راشد شرار صوتاً شعرياً يحاكي بأداء عالٍ حرفية الماضي، وبرهافة بدوي حاذق طرز قصائده بلوحات شعرية حملت صوت الأصالة لتمثل قصيدته مشاهد تمثيلية ممتعة. يشغل شرار الشاعر الشعبي المخضرم منصب مدير مركز الشارقة للشعر الشعبي وهو أول شاعر توضع قصيدته في نصب تذكاري. منذ حداثة عمره وهو لم يكمل بعد سنوات دراسته الثانوية همس الشعر في أذنه ليكتب القصائد على قصاصات من ورق. قارع شرار بجدارة عدداً من كبار الشعراء وكتاب القصيدة الشعبية في الستينات من القرن الماضي ومنهم علي بن رحمة الشامسي وسالم الجمري وغيرهم الكثير. هو من مواليد 1952 في الشارقة، فقد والدته مبكراً فتكفلت خالته بتربيته إلى أن أصبح يافعاً يقدر على تحمل شقاء الحياة. أنهى دراسته الابتدائية في قطر إذ كان والده يعمل هناك ثم تابع دراسته في مدرسة القاسمية وحطين بعد أن عاد إلى الشارقة وأنهى دراسته الثانوية في مدرسة العروبة. بعد سنوات عمره الممتدة وجد شرار نفسه في عوالم القصائد المقفاة، ناسجاً الأبيات والكلمات عبر صور تعبيرية تجمع بين الوزن وصوت القافية. جمع شرار كل ما كتبه في ديوان بعنوان «عذب البيان في آل نهيان» عام 2010، وخلال مسيرته الشعرية حصد تكريمات مختلفة، حيث كرمه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
#بلا_حدود