الخميس - 16 سبتمبر 2021
الخميس - 16 سبتمبر 2021

عادل عبداللـه .. مواصلة العطاء

عادل عبدالله أنموذج في الحب والإيثار والولاء للشعار الأخضر الشبابي الذي ارتداه طوال أعوام تعادل نصف عمره، منذ أن دخل قلعة الجوارح يافعاً، طموحاً وموهوباً، عرف خلالها الأجيال جيلاً بعد جيل معنى الارتباط واللعب لنادي الشباب العربي، فظل درساً بليغاً يمشي على قدمين ويتجسد عطاء رقراقاً ودفاقاً لكل من يأتي من بعده. أخيراً، جاءت خاتمة مسيرة اللاعب عادل عبداللـه قائد فريق الشباب المولود في يوليو 1980 مع فريقه، بعد 18 عاماً قضاها داخل قلعة الجوارح متدرجاً ضمن فرق المراحل العمرية المختلفة لاعباً في وسط الملعب، إذ أعلن قائد الشباب السابق مغادرته القلعة الخضراء والاستمرار لاعباً لفريق آخر لموسم أو أكثر، إذ يرى أن بإمكانه المواصلة امتداداً للعقد الفريد من اللاعبين المخضرمين الذين يقدمون خدماتهم لأنديتهم ولزملائهم من اللاعبين الجدد في الدوري حالياً. عرضت عليه إدارة الشباب الانضمام إلى كوكبة العمل الإداري، إلا أن اللاعب يفضل خوض تجربة احترافية جديدة خارج قلعة الجوارح، وتلقى عروضاً من بعض أندية دوري الخليج العربي. كم كانت الخاتمة رائعة، وهو يعود بالجوارح إلى منصات التتويج بعد فوز النادي العريق بلقب بطولة كأس الأندية الخليجية أخيراً، بعد أن حقق العديد من الألقاب والبطولات مع الأخضر منها لقب الدوري، وبطولتا الخليج للأندية وكأس الخليج العربي، كما لعب للأبيض الإماراتي في تصفيات كأس العالم الماضية.
#بلا_حدود