الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

علي النيادي .. المطبخ الإماراتي

تعرف إليه الجمهور وروّج لنفسه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مفضلاً اختيار مجال مهني تعتبره فئة من المجتمع عيباً، إلا أنه صمم على الاستمرار فيه لشغفه به منذ طفولته. يؤمن الشيف الإماراتي علي النيادي بأنه يقدم عملاً شريفاً يحمل هدفاً نبيلاً يتمثل في الترويج للمطبخ الإماراتي عالمياً، إضافة إلى حبه وعشقه للطهي. اقتحم النيادي مجال الطهو منذ أكثر من عشر سنوات، متحدياً نظرات المحيطين ومحاولاتهم تثبيط عزيمته بعدم دخول المجال، إلا أنه استطاع إثبات ذاته وكفاءته بجدارة. شارك النيادي في الكثير من المسابقات حاصداً جوائز كثيرة، إضافة إلى تقديمه محاضرات لطلبة الجامعات عن المطبخ الإماراتي، إلى جانب انضمامه إلى منتخب الإمارات للطهاة الذي يعد الأول خليجياً وعربياً. ويؤكد أن هناك إماراتيين كثر دخلوا مجال الطبخ لكنهم غير معروفين على الساحة بسبب أنهم محرجون من نظرة المجتمع إلى هذه المهنة. ويعتب النيادي على الإعلام المحلي، لعدم إبراز الطهاة الإماراتيين وتسليط الضوء عليهم، وكذلك القنوات المحلية التي لا تتذكر المطبخ الإماراتي ضمن برامجها إلا في شهر رمضان. ويعتقد أن الأمر يعود إلى سببين، الأول على الإدارات التي لا تشجع هذا النوع من البرامج إلا في شهر رمضان، والآخر يتعلق بعدم إبراز الطهاة الإماراتيين لأنفسهم بطريقة جيدة تفرضهم على تلك الإدارات.
#بلا_حدود