الاحد - 26 سبتمبر 2021
الاحد - 26 سبتمبر 2021

ميشيل لورينت .. علامة الكوماندوز الفارقة

لاعب متمكن من أدواته، دؤوب الحركة على أرضية الميدان، لا يهدأ ولا يتوقف إلا بعد إحراز الأهداف أو صناعتها، يُحدث الفارق لفريقه بقدراته المتميزة، وفوق هذا وذاك يلعب بولاء كبير يلج صدر الأمة الشعباوية التي تكن له الحب الكبير. انضم الفرنسي ميشيل لورينت ندري المولود في يناير 1984 إلى كتيبة الكوماندوز في بداية موسم 2013 ـ 2014، ولكنه وجد فريق الشعب في حال يُرثى لها يُعاني الأمرين، وبذل قصارى جهده لتجنيبه الهبوط لدوري الأولى ولم يجْد نفعاً، ولكنه وعد جماهير الفريق ببذل الغالي والنفيس من أجل العودة بالكوماندوز العريق إلى قائمة أندية دوري الخليج العربي، فلم يدّخر وسعاً وبث الروح الوثابة في زملائه، وكوّن معهم كتيبة من المحاربين إلى أن تحقق المراد والمقصد، وحل لورينت هدافاً لدوري الأولى برصيد 24 هدفاً أحرزها في 19 مباراة. تلقى عروضاً عديدة في أعقاب هبوط فريق الشعب لدوري الأولى الموسم الماضي، وهجر النادي عدد كبير من لاعبيه ولم يتبق منهم إلا القليل، وأصر لورينت على البقاء ضمن قائمة الفريق في تلك الظروف بعد سريان الشائعات حول نيته مغادرة قلعة الكوماندوز، وتقديراً لموقفه جددت إدارة النادي الثقة فيه موسمين إضافيين لإدراكها القيمة الفنية للاعب ولعشقه لنادي الشعب، وبذل كل ممكن من أجل عودته لدوري الخليج العربي.
#بلا_حدود