الاثنين - 27 سبتمبر 2021
الاثنين - 27 سبتمبر 2021

ميرة الطنيجي .. قهر الألم

تلمست مواطن القوة والإبداع لديها متحدية إعاقتها السمعية، لتثبت ذاتها وكفاءتها باقتحامها مجال العمل على الرغم من حداثة عمرها. تؤمن الشابة الإماراتية ميرة الطنيجي بأن المعاق الحقيقي هو من تملكه اليأس وعطل عقله وملكاته، خاضعاً لتأثير الإحساس بالعجز والقصور. ترى أن الإرادة تكمن في الفكرة، وأن العزيمة تنبع من الروح، معتبرة الأمل نافذة تفتح آفاقاً واسعة للإبداع في جميع مجالات الحياة. دشنت الطنيجي فكرة مشروع شبابي تحت عنوان «برجر يدوه» الذي جمعت فيه بين أصالة الماضي وعراقة الحاضر عبر تخصصها في تحضير الوجبات التراثية بنكهة التيك آواي. تشير إلى أن محبطي الهمم والعزائم حاولوا إثناءها عن العمل بتنبأهم بفشلها وتأكيدهم لعدم تجاوب الناس معها، ما دفعها إلى خوض التحدي لتثبت ذاتها وجدارتها في سوق العمل بقوة. تعمل الطنيجي بجهد حثيث مع فريق عملها على تحضير شطائر اللحم اللذيذة عبر مشروعها، متخذة من الأسماء التراثية القديمة عنواناً لكل وجبة. امتدت نجاحاتها إلى تقديم المأكولات في المناشط التي تنظمها الدوائر الحكومية والمهرجانات التراثية التي تنظم على أرض الدولة. تمتلك ميرة الأدوات التي مكنتها من مخاطبة الجمهور المستهدف من الشباب والأطفال بلغتهم وأسلوبهم، محققة شهرة وسمعة طيبة بين التجار والجمهور.
#بلا_حدود