الأربعاء - 29 سبتمبر 2021
الأربعاء - 29 سبتمبر 2021

غرانت أموس .. تخزين البيانات الافتراضي

يرى أن تضاعف حجم البيانات والمعلومات الإلكترونية في السوق الإماراتي بشكل يومي، يحتاج إلى الخروج من دائرة التخزين التقليدي لهذه المعلومات إلى الاعتماد على نظم مبتكرة من سحب حوسبية وتخزين افتراضي، لتحقيق إمكانية إدارة هذه المعلومات والبيانات بكفاءة عالية. ويؤكد مدير الشرق الأوسط في شركة «أكتيفيو» المتخصصة في حلول النسخ الافتراضي للبيانات، غرانت أموس، أن الإمارات تتصدر قائمة دول المنطقة من حيث سرعة وزيادة حجم البيانات الإلكترونية المتداولة. ويعتبر أن دخول الجهات الحكومية على خط الخدمات الذكية، بالإضافة إلى القطاعات الرئيسة الكبرى من نفط وغاز وبنوك واتصالات وباقي التخصصات الاقتصادية، شكل ضغطاً كبيراً في عملية خلق البيانات الإلكترونية. يشغل أموس منصبه منذ العام 2013، وساهم في فترة عمله في «أكتيفيو» في توفير التكنولوجيا المتفوقة والحلول المبتكرة لمواجهة تحديات نمو البيانات والمعلومات. عمل قبل انضمامه إلى الشركة في عملاق التكنولوجيا الإمريكية «أي بي أم» لمدة ستة أعوام، تولى فيها منصب مدير وحدة أعمال تخزين المعلومات في الشرق الأوسط، وكان مسؤولاً عن التعريف بمحفظة منتجات حلول التخزين المتكاملة من «أي بي أم» في المنطقة. وشغل قبلها منصب مدير خدمة العملاء والقطاعات الكبرى، لدى شركة الحوسبة السحابية «إي أم سي» لمدة سبعة أعوام في السوق الأوروبي. يحمل أموس شهادة الهندسة المدنية مع مرتبة الشرف من جامعة بورتسموث في المملكة المتحدة.
#بلا_حدود