الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

مطر بن لاحج .. مُدلل الحديد

يؤكد الفنان الإماراتي مطر بن لاحج أن شمعة الإبداع تخرج دائماً من قلب الظلام الذي يشعره بالهدوء والصفاء والسكينة ما يجعله في أفضل حالاته لتنفيذ الأعمال الإبداعية. استحق لقب مدلل الحديد بعد أن حول بلمساته الإبداعية الخلاقة هذا المعدن الصلب إلى تحف فنية نادرة، الأمر الذي جعل أعماله الفنية هي الأغلى محلياً إذ تباع بملايين الدراهم. اعتمد الفنان والنحات الإماراتي على الموهبة في دخول هذا المجال، إذ اتجه إلى تعليم نفسه الرسم والتصوير والنحت والفلسفة، فيما تعد الحركة العنصر الأساسي في أعماله، وتبدو واضحة في نتاجه الفني ومنحوتاته الضخمة. اهتم بن لاحج باللغة العربية كثيراً وأخذت منه الكثير من المساحات المهمة في أعماله فكان الحرف رفيقاً للكثير من منجزاته بل الأساس والثيمة الرئيسة. يؤكد بأنه فنان تشكيلي في المقام الأول واتجاهه في الإبداع يأتي متدرجاً من «الرسم، النحت، التصوير»، فهو مبدع إماراتي نشيط يتميز أسلوبه الذي يستمد من الواقع والحياة بالتفرد إذ نجح في تحقيق أهدافه ورؤاه عبر التدريب والاطلاع على المدارس الفنية والدراسة المتخصصة. يسعى عبر منحوتاته الضخمة إلى اختزال تجربته الروحانية والمعرفية عبر أعمال يتحدى من خلالها صلابة الحديد ليمنحها مظهر الانسيابية والليونة رغم ضخامة المنحوتات التي ينفذها والتي تجسد أفلاك وكواكب الكون.
#بلا_حدود