الاحد - 19 سبتمبر 2021
الاحد - 19 سبتمبر 2021

سارة باوزير .. هندسة المبادرات الإنسانية

تستهدف جاهدةً نقل خبراتها إلى الأجيال الجديدة من طلبة المدارس والجامعات، حتى تُعرفهم بأهمية القطاع الهندسي ودوره في تنمية المجتمعات.. إنها طالبة ماجستير هندسة العلوم والباحثة في جامعة خليفة المعيدة المهندسة سارة سعيد باوزير. وُلدت عام 1991، ونالت الثانوية العامة في 2009، ثم التحقت بجامعة خليفة لدراسة بكالوريوس هندسة التصميم والاتصالات وحازته العام الماضي. تستكمل حالياً درجة الماجستير، ساعية إلى إعداد رسالتها العام المقبل، وتطمح باوزير إلى أن تحصد شهادة الدكتوراة، وتتقلّد منصب الأستاذ المساعد في التصميم الهندسي. تحرص على العمل بتميّز ودقة متناهية ضمن المجال الأكاديمي والبحث العلمي، مترئسةً لجنة التخطيط في المخيّم الطبي التابع لجامعة خليفة. وتطوعت باوزير في مبادرات جهات متخصصة بإطلاق البرامج الإنسانية، مثل «ساند» و«تكاتف» ومدينة خليفة الطبية في أبوظبي، إلى جانب المشاركة في الأنشطة الجامعية وعقد المؤتمرات والمعارض والمخيمات الصيفية، والتطوع في شرطة أبوظبي. وتُعد باوزير من سفراء البيئة المتعاونين مع هيئة البيئة ـ أبوظبي، إذ حققت إنجازات كثيرة أبرزها إعادة تصميم أكشاك الهواتف باستخدام الألواح الشمسية، والمساعدة على تنظيم المخيم الطبي في جامعة خليفة خمس مرات متتالية. وتُطلع من موقعها طلبة المدارس على جدوى التخصصات الهندسية الحديثة، بما فيها صناعة الروبوتات والبرمجة، والهندسة الحيوية وعلاقتها بتطوير القطاع الطبي في المستقبل.
#بلا_حدود