الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

أحمد آل غريب .. أنسنة العمل التطوعي

نذر المتطوع في جمعية أم المؤمنين في عجمان أحمد حبيب آل غريب نفسه منذ الصغر لخدمة المجتمع، شاحذاً همم الشباب للمشاركة في الأعمال التطوعية ومكللاً رحلته في مسار العمل التطوعي بالنجاح حتى أمسى من أهم عناصر التطوع الفاعلة في تنظيم الفعاليات والمهرجانات. يعتبر نموذجاً متفرداً للمتطوعين، وعلى الرغم من مهامه الإدارية الموكلة إليه فإنه أثبت جدارة كبيرة في عمله التطوعي. نال آل غريب شهادة في مجال الهندسة الإلكترونية من الولايات المتحدة الأمريكية في 1987، وانتسب بعد ذلك إلى القوات المسلحة الإماراتية. شغل منصب مدير مؤسسة حميد بن راشد النعيمي للتطوير والتنمية البشرية في عجمان عام 2010، ويرأس حالياً عضوية مجلس أمناء جائزة الشيخ راشد بن حميد النعيمي للثقافة والعلوم. زاد حبه للأعمال التطوعية وهو على مقاعد الدراسة، فانخرط في العمل في الجمعيات التطوعية وفي المناشط التي تنظم من وقت لآخر، وعكف على نشر الوعي بأهمية تقديم الخير للناس. عمل عبر جمعية أم المؤمنين على المساهمة في تنظيم الفعاليات وتقديم المساعدات لدار المسنين ومراكز تنمية مهارات ذوي الاحتياجات الخاصة. حرص على تحسين أدواته في مجال التطوع بشكل احترافي بعد نضوج تجربته في العمل الميداني وانضم إلى أغلب فرق التطوع في الدولة والمؤسسات الرسمية.
#بلا_حدود