الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

فارس جمعة .. صخرة الأبيض

يمتلك أبناء جينات الرياضة والبطولة يسيرون على خطى الآباء، ويكملون مشوارهم الكروي بالوراثة الفنية والمهارة محققين المثل القائل «من شابه أباه فما ظلم». يفخر فارس جمعة بأنه ابن جمعة حسن مدافع نادي العين في الثمانينات، الذي ورّث أبناءه جميعاً حب ومهارات المركز ذاته ليلعب فيه شقيقه الأكبر محبوب جمعة، ويتألق أيضاً شقيقه فهد جمعة، إلا أن شقيقه الأصغر فرج جمعة كان الاستثناء الوحيد فخرج عن خط الدفاع ليلعب مهاجماً. تربى فارس جمعة في كنف أسرته الكروية العيناوية المعروفة، وكانت بداياته مع الزعيم العيناوي قبل أن ينتقل إلى فخر أبوظبي نادي الجزيرة محققاً مع الفريق بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبطولة دوري الخليج العربي. كان ضمن الأسماء التي نافست على لقب أفضل لاعب لموسم 2016 ـ‏‏‏‏‏ 2017، واستحق أن يكون ضمن فريق الأحلام. وكان لفارس جمعة دور مهم في وصول فريقه إلى بطولة العالم للأندية بعد حصد لقب دوري المحترفين. ويسعى للجمع بين جائزتي أفضل مدافع وهداف بعد أن سجل حضوره مهاجماً بتسجيله عدداً كبيراً من الأهداف، الأمر الذي أهله لفرض اسمه على تشكيلة المنتخب الأول لكرة القدم في التصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا.
#بلا_حدود