الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

نورة الجامع .. تعزيز النسيج الثقافي

تسير نورة محمد الجامع في حياتها متتبعة مقولة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، «إن تعليم الناس وتثقيفهم في حدّ ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي». تشغل منصب مديرة أولى مشاريع لدى هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة) في إدارة المشاريع والفعاليات، وتسهم في مبادرات الهيئة وأنشطتها المتنوعة التي تستهدف إثراء وتعزيز النسيج الثقافي والإبداعي المتنوع في دبي. عملت الجامع منذ انضمامها إلى الهيئة عام 2009 على تطوير وتنفيذ العديد من برامج التعليم والتبادل الثقافي، ومنها برنامج «الفنان المقيم» في دبي وفرنسا؛ و«درب التصميم» و«درب التصميم للمحترفين في دبي». شاركت في عدد من المبادرات الفنية المهمة التي أطلقتها «دبي للثقافة» ومنها «معرض سكة الفني»، «دبي قادمة» و«روح دبي»، إضافة إلى معرض دبي الدولي للخط العربي، والمشروع الاستراتيجي لإعادة تطوير وتصميم كافة فروع مكتبة دبي العامة لكي تصبح مراكز ثقافية وفنية مميزة تعكس الغاية من إنشائها. وانطلاقاً من موقعها باعتبارها أحد أعضاء لجنة «أسبوع التصميم في دبي»، شاركت نورة في الإشراف العام على برنامج الحدث، إضافة إلى ذلك، فهي عضوة في لجنة تحكيم مشروع أشغال مدينية الذي أطلقته «دبي للثقافة» بالاشتراك مع «حي دبي للتصميم»، لتقدم خلاصة خبرتها الواسعة وتجربتها الغنية في مجال الفنون والتصميم لاختيار الأعمال الفنية الفائزة. تخرجت الجامع في الجامعة الأمريكية الشارقة بشهادة البكالوريوس في الاتصال المرئي وشهادة في التصميم الداخلي، ولطالما كانت مدفوعة بطموحها الكبير وشغفها بقطاع التصميم. شاركت في العديد من البرامج التدريبية المتخصصة بقطاع التصميم في كلية سنترال سانت مارتنز في لندن؛ وكلية لندن لتصميم الأزياء؛ وأكاديمية دوموس في ميلانو. تمتلك الجامع خبرة واسعة في مجال التصميم الغرافيكي وتهتم في عملها بأدق التفاصيل، وتركز على مفاهيم الإبداعات المبتكرة وبذل كل جهد ممكن لدعم المشهد الفني المزدهر في الإمارة.
#بلا_حدود