الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

حنان الفردان.. سر الرمسة

تسعى إلى توفير فرص أفضل للأجانب الراغبين في تعلم اللهجة الإماراتية المحلية، حيث وحدت كل جهودها في الأعوام الماضية لدعم تعلم الراغبين في تعلمها. تشير حنان الفردان إلى أنها الشريك المؤسس في أول معهد تعليمي يدرس اللهجة المحلية (الرمسة) المختص في تعليم الأجانب كيفية التحدث باللهجة الدارجة الإماراتية. تلفت إلى أن المعهد نجح في تعليم عشرات الطلبة من روسيا وفرنسا وأمريكا اللهجة الإماراتية، وأصبح علامة تعليمية متفردة ورمزاً ثقافياً في الدولة. حصلت الفردان على البكالوريوس في الدراسات الدولية 2009 من جامعة زايد، والماجستير في إدارة السياسات التعليمية 2014 من الجامعة البريطانية في دبي، وتعكف حالياً على الانتهاء من دراسة الدكتوراة. تشرف على كل العمليات التشغيلية في المعهد ولا تقتصر خدماته على تقديم المعرفة المتخصصة باللهجة المحلية، بل يمتد إلى تعليمهم بروتوكول الشاي والقهوة والملابس المحلية وقواعد الزواج وآداب المجلس، وغيرها من أمور يستطيع المقيم الأجنبي الاستفادة منها. تطرقت إلى أن أصعب تحدٍّ واجهته هو رفض بعض العرب تدريس اللهجة الإماراتية وإصرارهم على اللغة العربية الفصحى فقط، ولكنها تعمل حالياً على تحسين هذه الصورة النمطية.
#بلا_حدود