الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

عوض الكتبي.. مهموم بشكاوى المواطنين

برؤية ثاقبة اتخذ عضو لجنة الشكاوى والتشريعات في المجلس الاستشاري في الشارقة عوض بن سليم الكتبي عدداً من التوصيات لتعديل وإصدار قوانين جسدت رؤية المجلس وأهدافه الرامية إلى توفير خدمات متميزة لتحقيق حياة أفضل للمواطنين. ولد الكتبي في الشارقة، والتحق بجامعة الإمارات ونال درجة البكالوريوس في القانون، وواصل دراسته الأكاديمية ليحصل على الماجستير من جامعة بلفورد من الولايات المتحدة الأمريكية. ويسعى حالياً إلى نيل درجة الدكتوراة من جامعة ملبورون في أستراليا في مجال الاستشارات القانونية. وشغل عدداً من المناصب الإدارية المهمة، منها إدارته لمحكمة المدام الشرعية والمدنية، ورئاسته للجنة التوجيه الأسري، وإدارته لمركز الناشئة في المدام. وتوج جهوده بتلبية احتياجات الأهالي عبر استطلاعه لشكاوى الناس ميدانياً، موفراً الخدمات التعليمية والصحية من خلال التوصيات المعدلة للقوانين أو بدراسة القوانين السارية، فضلاً عن إسهامه في إصدار قرارات مقترحة لتعديل قوانين تتعلق بآلية عمل الدوائر الحكومية لتحسين أدائها المؤسسي. اتبع الكتبي إطاراً منهجياً في الولوج إلى لب المشاكل الحياتية التي يعاني منها الناس لحلها، باعتبارها جزءاً من أهدافه، مجسداً رسالة المجلس الاستشاري على أرض الواقع. توطيد أواصر التواصل بين المواطنين والمسؤولين مثل هاجساً مقلقاً له، فحرص من موقعه على تقوية هذا التواصل وتدعيمه بإيصال صوت المواطنين إلى داخل أروقة مكاتب المسؤولين عبر المجلس الاستشاري بشفافية ودرجة عالية من الصدقية. وانتهج الكتبي مسلك الإدارة الإبداعية بإدارته مراكز الناشئة في المدام، عبر اهتمامه بتنمية الشق المهاري للشباب وحثهم على المشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع وأنشطته التطوعية، ليكون المركز جهة تعليمية مكملة ومساندة للمؤسسات التربوية، توفر جملة من المعارف والخبرات المهارية.
#بلا_حدود