الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

ماكرون يدعو لإعادة بناء أوروبا وينتقد اللجوء لصندوق النقد

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إعادة بناء الاتحاد الأوروبي، منتقداً اللجوء إلى صندوق النقد الدولي لخطة إنقاذ اليونان، ومعبراً عن أسفه لغياب الثقة المتبادل بين الأوروبيين. جاء ذلك في إطار زيارة ماكرون لأثينا يصحبه وفد يضم وزير الاقتصاد برونو لومير ورؤساء نحو أربعين شركة فرنسية. وأشار رئيس الوزراء اليوناني ألكسي تسيبراس في اليوم الثاني من زيارة ماكرون إلى أن الرئيس الفرنسي عبّر عن رغبته في تطوير الصلات الاقتصادية مع اليونان، متحدثاً عن فرصة للاستثمار لا يجوز تفويتها. ويجري الرئيس الفرنسي اليوم في أثينا محادثات حول الاستثمارات في البنى التحتية والتقنيات الجديدة في اليونان. وأعرب ماكرون عن أمله أمس في ألا يعمد صندوق النقد الدولي لإضافة شروط جديدة على برنامج إصلاحات اليونان الذي ينتهي في أغسطس العام المقبل. ومن بين الإصلاحات التي يقترحها الرئيس الفرنسي لدعم طموح الرغبة في أن تكون أوروبا أقوى، تبني ميزانية لمنطقة اليورو وبرلمان لها، فيما دعا إلى ترشيح «لوائح عابرة للحدود» للانتخابات الأوروبية المقبلة التي ستجري في .2019 وأكد ماكرون لليونانيين أن فرنسا ستبقى إلى جانبهم في الأوقات الصعبة، فيما ظهر تسيبراس الذي بدأت بلاده تخرج من الأزمة، بعد انكماش دام تسع سنوات، مرتاحاً لتصريحات ضيفه. وأوضح ماكرون أن خسارة الاتحاد الأوروبي ستكون شكلاً من أشكال الانتحار السياسي والتاريخي، معتبراً أن أوروبا القوية يمكنها حماية مواطنيها من التهديدات العابرة للحدود مثل التغير المناخي والإرهاب.
#بلا_حدود