الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
أسعار الذهب اليوم في مصر

أسعار الذهب اليوم في مصر

أسعار الذهب اليوم في مصر وتوقعات بارتفاع الأسعار خلال ساعات بسوق الصاغة

سجلت أسعار الذهب اليوم بسوق الصاغة في جمهورية مصر العربية استقراراً ملحوظاً، قياساً على أسعار التداول أمس، وسجل السعر العالمي للأونصة «الأوقية» 1841 دولاراً، وسط توقعات بتغير الأسعار الساعات القادمة، واتجاه الذهب في مصر نحو الارتفاع، لكن سوق الذهب في مصر يشهد هدوءاً في مبيعات الذهب بسبب التذبذب الواضح في الأسعار خلال الأسبوع الماضي.

أسعار الذهب اليوم في مصر 7 ديسمبر 2020

استقرت أسعار الذهب في مصر حتى صياغة التقرير، وبلغ عيار 21، 800 جنيه، في حين سجل الذهب عيار 18 إلى 688، وأخيراً الذهب عيار 24 سجل 914 جنيهاً للجرام، خلال تعاملات اليوم، مع اتجاه لتغير في أسعار الذهب بسوق الصاغة في مصر نحو الارتفاع، مع اتجاه صعودي للأسعار عالمياً.

أسعار الذهب اليوم في مصر

جميع التقارير الدولية أشادت بحزمة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة كورونا، والاقتصاد المصري الوحيد في المنطقة الذي حقق نسبة نمو، ومن المتوقع أن تحتل مصر المركز الأول في إفريقيا في جذب الاستثمارات الأجنبية للعام الرابع على التوالي، والمركز الثاني في الشرق الأوسط بعد الإمارات، وفق هيئة الاستثمار في مصر، وهو ما يؤثر على قوة الجنيه أمام الدولار، وهذا من شأنه التأثير بشكل محدود على الذهب.

تحرك أسعار الذهب

وقد يتساءل المستهلك الذي يرغب في شراء الذهب، هل يرتبط الذهب في مصر بالسعر العالمي فقط أم أن هناك مؤثرات أخرى يمكن أن تكون سبباً في تحريك أسعار الذهب هبوطاً وانخفاضاً بالسوق المحلي؟، ويتأثر الذهب بهبوط أسعار صرف الدولار في السوق المصرفي، وهو ما يلقي بظلاله على تداول الذهب في مصر، إذ يؤثر هبوط العملة الأمريكية في القاهرة على أسعار الذهب، ومع هبوط العملة الأمريكية تراجعت الأسعار العالمية للذهب ما سبب هذا الانخفاض الواضح في سعر الذهب.

لا تزال البنوك المصرية (أو معظمها) في وضع مالي جيد وقادرة على الحفاظ على ربحيتها، رغم التوقعات بزيادة القروض المتعثرة، وفق ما ذكرته فايننشال تايمز في تقرير لها. ويتوقع عدة محللين ومسؤولين في القطاع أن تشهد البنوك المحلية ضغوطاً على الأرباح خلال الأشهر المقبلة في ضوء تنامي القروض المتعثرة. ومع ذلك، سيظل معظم البنوك في وضع «جيد» بالنسبة لرأس المال، مع انخفاض نسب القروض إلى الودائع ووجود الكثير من السيولة في متناول اليد، على الرغم من اضطرارها لرفع «مخصصات خسائر القروض» تحسباً لاحتمالية تخلف المقترضين عن سداد مديونياتهم جراء تداعيات فيروس «كوفيد-19»، حسبما قالت رئيسة القطاع المالي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المجموعة المالية هيرميس إيلينا سانشيز كابيزودو.

الوضع الجيد للبنوك المصرية يعنى أن هناك إتاحات وتوافراً للعملات الأجنبية وعلى رأسها الدولار، والذي يعتبر أحد المحركات الرئيسية لحركة الذهب في مصر، فأي هبوط للدولار من شأنه التأثير على سعر المعدن الأصفر، وكذلك ارتفاع الدولار أيضاً في البنوك المصرية يؤدي إلى ارتفاع الذهب.

#بلا_حدود