الثلاثاء - 09 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 09 مارس 2021

ما تخصصات الأدبي.. وكيف تختار القسم الأنسب لك؟

عادة ما تسود في المجتمعات العربية، فكرة خاطئة عن التخصصات الأدبية بأنها أقل أهمية عن نظيرتها العلمية التي تضمن لدارسيها المكانة المرموقة في المجتمع، وبالتأكيد هذا غير حقيقي، وإلا من سيعمل في مهن مهمة مثل التدريس والمحاماة والإعلام وغيرها من المهن التي تحتاج التخصصات الأدبية.

لذلك يجب تقدير التخصصات الأدبية وتجنب فكرة التقليل منها، لأنه ليس من الطبيعي أن يتحول الجميع إلى الأقسام العلمية فقط، فمن خلال هذا المقال سوف نرصد لك كافة تخصصات الأدبي وما فوائدها في المجتمع وكيف تلتحق بها، لتختار ما يناسبك.

تخصصات الأدبي

هناك قائمة طويلة من التخصصات الأدبية التي يمكنك الالتحاق بها بعد الانتهاء من دراسة المرحلة الثانوية، والآن نرصد لك الأفضل والتي تضمن لك وظائف مثالية بعد الانتهاء من التدريس، فتابع معنا.

1. تخصص اللغات

تعليم اللغات المتنوعة من أفضل أنواع التخصصات التي يمكنك الالتحاق بها بعد انتهاء الدراسة الثانوية، فهي تفتح لك أفاقاً جديدة وتطلعك على ثقافات بلدان مختلفة وأنت ما زالت في دولتك، وهذا ليس مع الشعوب وحسب، بل مع الحضارة والتاريخ وأصل اللغة وغيرها من الخصائص التي تكتسبها أثناء دراستك للغات المختلفة.

في جميع جامعات العالم، يوجد تخصص للغات المختلفة مثل الإنجليزية، والروسية، والصينية، والأردية، والعربية، والألمانية، وغيرها من لغات العالم، التي تؤهلك إلى العمل في وظائف نادرة تطلب هذه التخصصات، ما يضمن لك عائداً شهرياً هائلاً، بالإضافة إلى إمكانية السفر إلى هذه الدولة والالتحاق بأحد المنح المقدمة منها واستكمال دراستك بها، فدراسة اللغات هي فرصة رائعة، لا تفوتها إذا كنت من دارسي التخصص الأدبي.

2. التربية

كلية التربية واحدة من الكليات الموجودة في جامعات العالم باختلاف اسمها ووصفها، فهي في النهاية تؤهلك إلى العمل في مجال التدريس والتعليم، وهذا واحد من أفضل وأعظم المهن التي يمكن للإنسان الالتحاق بها، فهي تزيد من دور الفرد في المجتمع، وتجعله شخصاً مؤثراً في آلاف الطلاب الذين يدرس لهم خلال رحلته، بالإضافة إلى أنها مهنة تضمن لك دخلاً شهرياً مناسباً جداً.

3. الإعلام

تخصص الإعلام واحد من ضمن تخصصات الأدبي، وهو من المجالات التي تكون في حاجة إلى موارد بشرية في القطاعات الوظيفية بشكل مستمر، لذلك تضمن لك العمل بشكل سريع بعد التخرج في كلية الإعلام، أياً كان تخصصك سواء فيما يتعلق بالعلاقات العامة والتسويق أو الصحافة المرئية والمسموعة والمكتوبة، علاوة على الإعلام الإلكتروني الذي أخذ في التمدد الآن.

لذا يعد مجال الإعلام من المجالات المتشعبة التي تكسب دارسيها ثقافة واسعة ومهارات مميزة في العرض والتقديم والتحليل والإبداع.

 تخصصات الأدبي

4. إدارة الأعمال والتسويق

يعد مجال إدارة الأعمال والتسويق من المجالات الحيوية التي يزداد الإقبال عليها بصورة مستمرة، لأنها تتصل بشكل مباشر بجميع المؤسسات باختلاف أنشطتها، ولكنها تتوحد في الأهداف وهي جني المزيد من الأرباح، لذا لا تنفك أهمية إدارة الأعمال عن التسويق، ويعد من المجالات التي تفتح أمامك أبواباً متنوعة من الفرص الوظيفية في المستقبل.

5. علوم الاجتماع والنفس

في هذه الأقسام الأدبية، يتم تدريس البيئة المحيطة بالإنسان وكيفية تأثيرها فيه، وكيف يتعامل المرء مع كل ما يحيط به، فهي في الأساس تهدف إلى خدمة المجتمع وتبادل المساعدات الإنسانية، بالإضافة إلى بحثها في معرفة المشكلات الخاصة بالإنسان وتعليم طرق التعامل معها باحترافية ومهنية شديدة.

لذلك فُرص العمل للخريجين من هذا القسم تتمثل في الإشراف على مراكز الشباب، أو الالتحاق بوظائف خاصة للإشراف الاجتماعي والسكاني، أو العمل كمعالج نفسي، العمل كباحث لدى منظمات حقوق الإنسان.

6. التاريخ

يدرس الطلاب داخل هذا التخصص تاريخ البلاد والحضارات القديمة لمُختلف الدول، كما يتم دراسة التاريخ الإسلامي والحقب الزمنية الماضية وغير ذلك، ويُمكن للطلاب الحاصلين على هذا المُؤهل والدارسين لهذا التخصص العمل في مجالات متعددة، ومنها التدريس وذلك بعد الحصول على الدبلوم العام التربوي، حيث يُمكنهم العمل كمُعلمين في مُختلف المدارس للمراحل الدراسية المُختلفة.

يتوفر لهم عدة وظائف أخرى مثل العمل في الإرشاد السياحي للأماكن التاريخية والمتاحف وغيرها من الأماكن الأثرية، كما يستطيع الدارس لهذا القسم المشاركة والالتحاق بالأعمال الدبلوماسية للدولة.

أقسام الأدبي

تتعدد أقسام الدراسة في الكليات للتخصصات الأدبية، حتى تناسب كافة رغبات الطلاب، فهناك العديد من الأقسام والتي منها:
  • قسم الجغرافيا
  • قسم التاريخ
  • قسم التربية
  • قسم الآداب
  • قسم اللغات
  • قسم التصميم
  • قسم التسويق
  • قسم الإدارة
  • قسم الاقتصاد والعلوم السياسية
  • قسم الصحافة والإعلام
  • قسم الإذاعة والتلفزيون
  • قسم الترجمة
  • قسم الأنثروبولوجيا (علوم الإنسان)
  • قسم الإدارة السياحية
  • قسم إدارة الفنادق
  • قسم الحقوق والقانون
  • قسم العلاقات الدولية
  • قسم الدراسات الإسلامية
  • قسم رياض الأطفال
  • قسم الفلسفة وعلم النفس
  • قسم علم الاجتماع
  • قسم الاقتصاد المنزلي
  • قسم نظم المعلومات المحاسبية
  • قسم التسويق

 تخصصات الأدبي

وظائف الأدبي

الوظائف في مختلف المجالات الوظيفية متاحة وموجودة دائماً، فهي لا تعد ولا تحصى، ولكنها تحتاج إلى مهارة الشخص وقدرته على الإلمام بمفاهيم وأصول الوظيفة سريعاً، لذلك يوجد تصنيفات عدة من الوظائف يمكن أن تنتمى إلى التخصصات الأدبية وتناسب الخريجين من هذا التخصص ومنها ما يلي:

مدرس في كافة المواد الدراسية

مدرس متخصص في اللغات الأجنبية

  • أديب
  • مدير للموارد البشرية
  • خبير موارد بشرية
  • كاتب
  • ممثل
  • محامٍ
  • مستشار قانوني
  • ريادي أعمال
  • كاتب محتوى
  • محاضر
  • مدير تسويق
  • مدير علاقات عامة
  • مدير تدريب وتطوير
  • أمين مكتبة
  • منسق فعاليات
  • مترجم
  • مصمم جرافيك
  • معالج نفسي
  • صحفي
  • محرر
  • مدير وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي
  • باحث في علم الاجتماع
وغيرها من الوظائف التي تناسب خريجي الكليات الأدبية وتتناسق مع سمات شخصياتهم.

مجالات تخصص الأدبي

 تخصصات الأدبي

1. تخصص التاريخ

يتم التعرف من خلال هذا القسم إلى الحقب التاريخية المختلفة وكذلك تاريخ العصور الإسلامية، كما أن الطالب يتعرف إلى التاريخ الخاص ببعض الدول المختلفة، ويتمكن خريج هذا القسم من شغل وظيفة مدرس مادة التاريخ، كما يتمكن من العمل في بعض المناصب الدبلوماسية.

2. تخصص الدراسات الإسلامية

في هذا القسم يتم دراسة المواد التربوية المتعلقة بأصول الدين مثل القرآن والسنة والعقيدة والفقه أيضاً، وهذه الدراسة تؤهل دارسها للعمل في وظيفة مدرس التربية الدينية في جميع المراحل الدراسية، كما يمكنه العمل في المحاكم الشرعية.

3. تخصص الجغرافيا

تكون الدراسة في هذا التخصص متعلقة بالتعرف إلى التوزيع السكاني، كما يهتم بدراسة طبيعة البيئة والثروات الطبيعية الموجودة في باطن الأرض، تكون الوظائف التي تتناسب مع الطالب خريج هذا التخصص هي خبير أرصاد جوية، وأيضاً في مجال استكشاف الآثار واستخراجها من باطن الأرض.

4. تخصص علم النفس

علم النفس من التخصصات الأدبية التي تتناسب دراستها مع الفتيات والشباب، وتكون الدراسة فيه ممتعة، حيث إنها تعمل على دراسة سلوك الإنسان وأيضاً التعرف إلى طبيعة النفس البشرية ودراسة التصرفات وتفسيرها، كما يمكن دراسة لغة الجسد التي تحلل شخصية كل إنسان، يمكن العمل بعد الدراسة في مجال التدريس وأيضاً يعمل كأخصائي نفسي.

5. تخصص اللغات الأوروبية

يضم هذا القسم دراسة اللغة الإنجليزية والفرنسية، وأيضاً توجد بها شعبة خاصة للترجمة، يتمكن من خلالها التعامل في مجالات الترجمة في الإذاعة أو السياحة، كما يمكن العمل كمدرس لغات في المدارس وهذه الدراسة تتيح فرص السفر إلى الخارج.

6. تخصص رياض الأطفال

يناسب هذا التخصص، الفتيات كثيراً، فعادة لا يلتحق بها الشباب، نظراً لطبيعته وعدم وجود فرص للرجال في العمل بهذا التخصص بعد إتمام الدراسة.

كيف تختار مجالات تخصص الأدبي

قبل اختيار تخصص معين في إحدى الجامعات الأدبية، عليك أولاً دراسة مهاراتك وسماتك الشخصية، وقياس نسبة توافقها مع المجال الجديد الذي سوف تدرسه، فهل سيناسبك ويطور منك، أم يجعلك تشعر بالضيق ولا تتمكن من استكمال مسيرتك التعليمية في هذا المجال.

فبدلاً من إضاعة الوقت في التجارب، عليك أولاً أن تحسم موقفك قبل التقديم في أي من التخصصات الأدبية لمجرد أنه القسم المتاح لك، أو الاتجاه المتوافق مع دراستك الأدبية وحسب، تأكد من أن شغفك في تعلم هذا المجال، هو الذي سيجعلك مميزاً في الدراسة والعمل أيضاً.

من أبرز سمات الالتحاق بالتخصصات الأدبي والتفوق والإبداع فيها، هي ما يلي:

  • مهارة القراءة:
هي من أهم السمات التي يجب توافرها، حيث إن المواد الأدبية تعتمد اعتماداً كبيراً على القراءة، بسبب كثرة الكتب التي تعتمد على القراءة والفهم، وليس التطبيق العملي، فإذا تمتعت بمهارة حب القراءة، فإنك سوف تنجح في التخصصات الأدبية.
  • مهارة الكتابة:
يتطلب التخصص الأدبي أن يقوم الدارسون له بالتعبير كتابياً عن أفكارهم ومخيلاتهم، فتكون المهارة الكتابية وقدرة التعبير بالكتابة على ما يدور في رأس الطالب من سمات النجاح في التخصص الأدبي.
  • مهارة إدارة الوقت:
تعتبر من المهارات المهمة في التخصصات الأدبية، وذلك بسبب كثرة المواد الدراسية التي تحتاج وقتاً كبيراً للقراءة والكتابة، فإذا لم ينظم الطالب وقته للجمع بين جميع المناهج والمواد الدراسية، فإن ذلك سوف يسبب له مشكلة بالجمع بين جميع المواد.

 تخصصات الأدبي

  • القدرة على التفكير والإدراك والنقد:
من المهارات التي تحتاج إلى قدرة العقل على إفراز ما يقوم بدراسته في الواقع العملي والتطبيق، وهي مهارة فريدة وغير متوفرة في العديد من الطلاب.
  • حب التعلم:
من المهارات التي يجب أن تتسم بها، هي حب التعلم والرغبة في المعرفة بشكل مستمر، لأن تحصيل المواد الأدبية يكون أصعب من العلمية في فهم المعلومة وتذكرها دائماً، لأنها شيء لم تجربه بيديك أو بناء على تجربتك، ولذلك يحتاج منك تركيزاً وشغفاً مستمراً.

هناك معايير أخرى تساعدك على كيفية اختيار التخصص المناسب لك ومنها

التعرف إلى ميولك

أ – تعرف إلى ميولك بمعنى أن تتعرف إلى ما تحب وما تكره من المعارف والعلوم والأعمال التي تزاولها ومن ذلك:

1- هل تميل إلى الخدمات الاجتماعية والتعامل مع الآخرين أم تميل إلى التعامل مع المعدات والآلات؟

2- هل أنت تميل إلى المجالات الميدانية، أم تميل إلى المجالات المكتبية؟

3- هل تميل إلى المجالات الأدبية والشعرية بحيث تستمتع وتبدع في القراءة والكتابة، أم أنك

تميل إلى المجالات العلمية والطبيعية؟

ب- تعرف إلى هواياتك.

ج- تعرف إلى الأنشطة التي تحبها وتمارسها في مدرستك.

د- الميل للمناقشة والحوار والإقناع.

هـ- الميل للجلوس مع الناس والاجتماع بهم والحديث معهم أطول فترة ممكنة.

كيف أختار تخصصي؟

– هل أنظر إلى الميول دون النظر إلى المستقبل؟

– هل أنظر إلى المستقبل دون النظر إلى ميولي؟

– أم هل أنظر إلى الاثنين معاً؟

مشكلة اختيار التخصص هي من الصعوبات التي تواجه كل خريج من مراحل التعليم العام، وللأسف لا نجد في مناهجنا الدراسية موضوعاً يتحدث عن الميول أو الرغبات أو كيفية اختيار التخصص الوظيفي أو المهني.

أهم الخطوات التي تعينك بإذن الله على اختيار تخصصك:

أولاً: عليك أن تعلم بأن (معادلة النجاح في اختيار التخصص) تكون بمراعاة الآتي:

الرغبة + القدرة + الفرص

الرغبة والميول الشخصي:

القدرات الشخصية (الاستعدادات الفطرية)

وهناك العديد من القدرات يسردها علماء النفس، لكن القدرات المذكورة أهمها وأسهل ما يمكن قياسه لتلمس مستقبلك.

وتم اكتشاف القدرات المتعددة أو الذكاء المتعدد في العصر الحاضر وهي تشمل الآتي:

  • الذكاء اللغوي.
  • الذكاء الحسابي والمنطقي.
  • الذكاء العاطفي.
  • الذكاء الشخصي.
  • الذكاء الاجتماعي.
  • الذكاء الرياضي.
  • الذكاء الحركي.
  • الذكاء الطبيعي.
  • الذكاء الأخلاقي.
لكل ذكاء منها مقياس خاص، من خلاله تحدد مدى ذكائك (قدرتك)، وبالطبع أعلى نسبه تحققها في أحد هذه القدرات سيكون مجالك بالتأكيد.

القدرات الشخصية (الاستعدادات الفطرية)

إن قدراتك متعددة واستعداداتك متنوعة ولكن هناك قدرات واضحة تظهر منك خلال سنوات طفولتك وسنوات دراستك

والقدرات أنواع منها:

1- القدرة الحسابية والعددية واستيعاب المعادلات الرياضية وتحليلها.

2- دقة الملاحظة والقدرة على التصنيف والتبويب.

3- القدرة على التفكير الاستدلالي والتحليل والاستنتاج.

4-القدرة على التخيل والرسم والتركيب.

5- الذاكرة في الحفظ والتذكر.

6-القدرة اللغوية والطلاقة اللفظية.

الفرص الوظيفية المتاحة

هي المجالات الوظيفية المتاحة في المجتمع والمتوافقة مع ميولي وقدراتي بدءاً من الثانوية حتى الجامعة والوظيفة وما بعدها.

إذن بعد تحديد الميول بدقة، وتحديد القدرات الشخصية التي تتميز فيها، ومعرفة مدى توافر الفرص في المجتمع لمزاولة التخصص في حقل مناسب تكون قد اخترت تخصصك بأسلوب علمي ومنهجي.

#بلا_حدود