الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
تراجع سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 4 يناير 2022

تراجع سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 4 يناير 2022

تراجع سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 4 يناير 2022

انخفض سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 4 يناير 2022 في سوق المال، بعد الارتفاع الطفيف الذي حدث أمس الاثنين في السعر، حيث سجل سعر الليرة التركية اليوم 1.1753 جنيه مصري، مقابل تسجيل أمس الاثنين 1.1851 جنيه مصري، لتتراجع سعر الليرة التركية أمام الجنيه المصري اليوم.

وتشهد الليرة التركية انخفاضاً في السعر أمام العملات الأخرى، مثل الدولار والجنيه المصري والريال السعودي، خلال الفترة الماضية بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعيشها تركيا وأدت إلى هبوط قيمة العملة.

تراجع سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري اليوم الثلاثاء 4 يناير 2022

سجل سعر الليرة التركية اليوم في مصر 1.1753 جنيه مصري، في حين استقرت حركة التداول (البيع والشراء) في الأسواق المالية.

سعر الليرة التركية مقابل الجنيه المصري

1 ليرة تركية= 1.1753 جنيه مصري.

سعر الجنيه المصري مقابل الليرة التركية اليوم

1 جنيه مصري = 0.8472 ليرة تركية.

اقرأ أيضاً: الإيكومنست: 40% خسائر قيمة الليرة التركية خلال 2021

أردوغان يدعو الأتراك للاحتفاظ بجميع مدخراتهم بالليرة

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جميع المواطنين الأتراك، للاحتفاظ بمدخراتهم بالعملة المحلية -الليرة التركية، لافتاً إلى أن أسعار الفائدة هي سبب التضخم.

وقال أردوغان، في خطاب ألقاه في إسطنبول، عشية العام الجديد، ونقلته وكالة «فرانس برس» للأنباء، إنه يريد من جميع المواطنين الاحتفاظ بمدخراتهم بالليرة التركية، وأن يديروا جميع أعمالهم بها، موضحاً أن تقلب سعر الصرف الأخير لليرة كان تحت السيطرة إلى حد كبير، وذلك بعد ضعف قيمة الليرة بشكل حاد في الشهرين الماضيين.

في السياق ذاته دعم البنك المركزي التركي العملة المحلية (الليرة التركية)، في محاولة تعويض خسائرها في سوق صرف العملات، وذلك من خلال عدة إجراءات أبرزها استخدم أداة مالية جديدة لجذب ثقة المواطنين في الاقتصاد التركي مرة أخرى، وجعلهم يودعون أموالهم بالليرة التركية بدلاً من العملات الأجنبية مع تأكيد حصولهم على العوائد السابقة نفسها وحماية ودائعهم، وتعويض أي خسارة لليرة في سوق النقد.

اقرأ أيضاً: تركيا.. الشعب والسلطة والمعارضة