الاثنين - 17 يناير 2022
الاثنين - 17 يناير 2022
الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

الأسهم الأمريكية تغلق على انخفاض

انخفاض جماعي للأسهم الأمريكية في ختام تعاملات الخميس

أغلقت الأسهم الأمريكية على انخفاض جماعي في ختام تعاملات يوم الخميس، للثلاثة مؤشرات الكبرى «داو جونز» للشركات الـ30 الأكثر نشاطاً في القطاع الصناعي، وناسداك للشركات العاملة في التكنولوجيا، بالإضافة إلى «ستاندرد آند بورز 500» الأكثر تداولاً.

انخفاض جماعي للأسهم الأمريكية يوم الخميس

وانخفض مؤشر «داو جونز» الصناعي بمعدل 0.5% أو ما يعادل 177 نقطة ليسجل 36.113 ألف نقطة، في نهاية تعاملات الخميس.

كما تراجع مؤشر «ستاندرد آند بورز 500» بمعدل 1.4% أو ما يعادل 67 نقطة ليصل إلى 4659 نقطة. كذلك انخفض مؤشر «ناسداك» بنحو 2.5% أو ما يعادل 381 نقطة ليصل إلى 14.806 ألف نقطة.

اقرأ أيضاً.. الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع رغم إعلان معدلات التضخم

الأسهم الأمريكية.. التكنولوجيا تقود الهبوط

وقادت أسهم التكنولوجيا انخفاضات مؤشرات الأسهم الأمريكية في إغلاق جلسة تداولات الخميس، بسبب توقعات سلبية بشأن قيام الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة على الدولار، عقب إعلان معدلات التضخم غير المسبوقة.

الأسهم الأمريكية.. انخفاض كبير في شركات ناسداك

وكانت أسهم التكنولوجيا هي الخاسر الأكبر يوم الخميس 13 يناير، وتراجع سهم عملاق التكنولوجيا «مايكروسوفت» بمعدل 4.2%. كذلك انخفض سهما «أمازون» و«أبل» بمعدل 2.4% و1.9% على التوالي.

كذلك تراجع سهم «فيرجن جالاكتيك» بنسبة 18.9% ليصل سعره إلى 10.03 دولار، بينما صعد سهم «بوينج» ضمن مؤشر «داوجونز» بمعدل 2.9% إلى 223.90.

أداء الأسهم الأمريكية أول أمس الأربعاء

وأغلقت أسواق المال الأمريكية في ختام تعاملات أول أمس الأربعاء 12 يناير، على ارتفاع طفيف رغم إعلان تقرير معدلات التضخم الذي أظهر أن البلاد تتعرض لموجة ارتفاع في الأسعار تعتبر الأكبر منذ أكثر من 40 عاماً.

أغلق مؤشر داو جونز أول أمس الأربعاء على ارتفاع طفيف ليبلغ 36 ألفاً و290 نقطة، بزيادة 38.30 نقطة على ختام تعاملات الثلاثاء، بمعدل ارتفاع بلغ 0.11%.

اقرأ أيضاً.. «مورجان ستانلي» يتوقع حدوث تقلبات بسوق الأسهم الأمريكية

التضخم في أمريكا عند أعلى مستوى له منذ عقود

يأتي ارتفاع أول أمس الأربعاء رغم إعلان معدلات التضخم السنوية في البلاد والتي قفزت خلال شهر ديسمبر الماضي، ليسجل أعلى مستوى له منذ 40 عاماً.

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاءات الأمريكي، أن التضخم السنوي ارتفع إلى 7% في ديسمبر 2020، مقابل 6.8% في نوفمبر الماضي.

بينما تراجع معدل التضخم الشهري في أمريكا إلى 0.5% في ديسمبر مقابل 0.8% في نوفمبر. وكان معدل التضخم في الولايات المتحدة الأمريكية قفز لأعلى مستوى له منذ نحو 39 عاماً خلال شهر نوفمبر الماضي.