الاحد - 19 مايو 2024
الاحد - 19 مايو 2024

ضمان أمن الطاقة

دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، المشروع الأول بقدرة 200 ميغاواط ضمن المرحلة الثالثة التي تبلغ قدرتها 800 ميغاواط في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية. وتنفذ المرحلة هيئة كهرباء ومياه دبي وفق نظام المنتج المستقل بالشراكة مع تحالف تقوده شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) ومجموعة «إي دي إف» عبر شركة «إي دي إف إنرجي نوفل» التابعة لها، فيما سينفذ المشروعان الآخران بقدرة 300 ميغاواط لكل منهما في عامي 2019 و2020. حضر حفل التدشين سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وعدد من الوزراء ومديري الدوائر الحكومية وكبار المسؤولين في دبي. وأكد وزير دولة رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) الدكتور سلطان الجابر أن التقدم الكبير الذي تشهده الإمارات في الطاقة المتجددة ما كان ليتحقق لولا الرؤية السديدة للقيادة الرشيدة، والتي تهدف إلى ضمان أمن الطاقة في الدولة عبر الاستفادة من الخبرة الكبيرة التي نمتلكها في قطاع الطاقة التقليدية، والبناءِ عليها من أجل خلق مزيجٍ متنوع يشمل، إلى جانب الطاقة التقليدية، كلاً من الطاقة النووية السلمية والطاقة المتجددة. وأضاف أنه بفضل النظرة الاستراتيجية للقيادة، وعبر المشاريع المحلية والعالمية في الطاقة المتجددة لكل من مصدر وهيئة كهرباء ومياه دبي أسهمت الدولة بدور فاعل في رفع الكفاءة والاستفادة من أحدث الابتكارات التكنولوجية في تعزيز الإنتاجية وخفض التكلفة. وأوضح العلاقة التكاملية بين الطاقة المتجددة والتقليدية عبر نموذج عن الطاقة الشمسية، مضيفاً «تكتسب الطاقة الشمسية أهمية خاصة بالنسبة لمنطقتنا، نظراً لوفرة الإشعاع الشمسي في أغلبية أيام السنة، ما يسهم في تعزيز الجدوى الاقتصادية، وأيضاً لما لها من دور مهم في مواكبة الزيادة على الطلب في ساعات الذروة، وهذه هي الميزة الكبيرة التي تتمتع بها منطقتنا، والتي تتيح تحقيق التكامل الفعلي بين الطاقة المتجددة والتقليدية». وجزم بأن مشاريع الطاقة المتجددة واسعة النطاق تسهم في تحفيز الابتكار وتوفير فرص عمل في قطاعات جديدة تقوم على المعرفة والابتكار، معرباً عن ثقته بالمستقبل المشرق لمزيج الطاقة المتنوع، وبخاصة في ضوء المشاريع الكبيرة التي نفذت، أو جرى الإعلان عنها في مجال الطاقة المتجددة في المنطقة، ولا سيما في الإمارات والسعودية. وثمن جهود فرق العمل المشاركة في تحالف «شعاع 2» بما فيها هيئة كهرباء ومياه دبي، و«إي دي إف انرجي» و«مصدر»، متمنياً النجاح والتوفيق لبقية مراحل هذا المشروع الاستراتيجي الضخم. من جهته، أكد العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعيد الطاير أن تدشين المشروع الأول من المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية يمثل محطة مهمة تترجم إيماننا الراسخ بدور الطاقة النظيفة في صناعة مستقبل مستدام يعزز مسيرة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في تنفيذ مختلف المشاريع والخطط لترسيخ ريادتها العالمية، تحقيقاً لرؤية قيادتنا الرشيدة لمرحلة ما بعد النفط. وأضاف «نسعى عبر هذا الصرح الوطني الذي ينمو ويزدهر كل يوم بجهود وسواعد أبناء الإمارات إلى ترسيخ دورهم الريادي في صناعة مجتمع الرفاهية والسعادة لتكون الإمارات أفضل دولة في العالم بحلول مئويتها في عام 2071». وبين أن القدرة الإنتاجية للمشروع الأول ضمن المرحلة الثالثة تصل إلى 200 ميغاواط، بينما تبلغ قدرة المراحل المتبقية قيد الإنشاء 600 ميغاواط، ليصل مجموعها الكلّي إلى 800 ميغاواط بحلول عام 2020.