الأربعاء - 10 أغسطس 2022
الأربعاء - 10 أغسطس 2022

صحة دبي تطلق مشروع حصانة للوقاية من الأمراض المعدية

أطلقت هيئة الصحة في دبي، اليوم الثلاثاء، مشروع «حصانة»، أحد أهم المشروعات الحيوية الوقائية التي تستهدف حماية أفراد المجتمع وتحصينهم من الأمراض المعدية، وفي مقدمتهم طلبة المدارس. وأكد رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة حميد محمد القطامي، أن المشروع يمثل إضافة مهمة لمجمل المشروعات والمبادرات التي تنفذها الهيئة من أجل الحفاظ على صحة أفراد المجتمع وحياتهم. وتعتزم الهيئة إطلاق المرحلة الثانية من المشروع القائم على أحدث الأنظمة التقنية والذكية قبل نهاية العام الجاري، بغية تقصي الأوبئة في المستشفيات والعيادات الخاصة. وأبلغت «الرؤية» مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية الدكتورة منال تريم، بأن المرحلة الأولى من المشروع تستهدف طلاب المدارس في القطاع الخاص، على أن يستمر التطبيق حتى بداية العطلة الصيفية ويستأنف بعدها. ويأتي المشروع متوافقاً في أهدافه العامة ومنسجماً في آليات تنفيذه مع سياسة الصحة المدرسية، التي اعتمدها أخيراً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لحماية طلبة المدارس من الأمراض المعدية وغيرها. ووفقاً للإمكانات (التقنية والطبية) التي يتميز بها المشروع، سيكون بمقدور صحة دبي إدارة عملية المراقبة والحد من انتشار الأمراض المعدية، بكفاءة عالية، إلى جانب متابعة التطعيمات الأساسية وإدارة حملات التطعيم في دبي بنجاح. وتمكّن الأنظمة الإلكترونية المتقدمة الهيئة من إدارة جداول التحصين والتخطيط لحملات التطعيم الوطنية وتنظيمها، وتتبع بيانات التحصين، ومراقبة ورصد أية أثار محتملة أو ناجمة عن التطعيم، وذلك وفق أعلى المعايير المعمول بها عالمياً. وتقدّر الهيئة حصانة نحو 300 ألف طالب وطالبة في 267 مدرسة، بينما يتولى التنفيذ فرق طبية متخصصة على درجة عالية من الكفاءة، ومزودة بأحدث التجهيزات والوسائل اللازمة لإنجاز التطعيم على الوجه المرجو.