الاحد - 14 أغسطس 2022
الاحد - 14 أغسطس 2022

هادي: نجاحات نوعية للجيش اليمني وصعدة مطوقة من كل الجهات

أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الأربعاء، أن قوات الجيش الوطني اليمني تمكنت من تطهير واستعادة مناطق عدة في محافظة صعدة، المعقل الرئيس للحوثيين، في حين حققت عملية «الجبال السود» في محافظة حضرموت أهدافها بالكامل. وذكر هادي لدى لقائه محافظ صعدة اللواء طرشان الوايلي أن «قوات الجيش الوطني استطاعت تطهير واستعادة مناطق عدة في مديريات محافظة صعدة، التي أضحت مطوقة من كل الاتجاهات، لمحاصرة قوى التمرد في معاقلهم الرئيسة في صعدة». وثمن هادي جهود محافظ صعدة والقيادات المحلية والمشايخ والأعيان والقوى المجتمعية لدحر عصابات الحوثي الانقلابية، والانتصار لإرادة الشعب اليمني واستعادة الدولة وبناء اليمن الاتحادي الجديد، بدعم وإسناد من قبل دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية. من جانبه، أوضح محافظ صعدة أن «الانتصارات متوالية من قبل الجيش، وبمساندة من قوات التحالف العربي في صعده، وآخرها قطع طريق الملاحيظ ورازح». وأكد بأنهم مستمرون في «استعادة صعده والوطن عموماً من عبث المليشيات الحوثية الإيرانية». وأعلن الجيش الوطني الأربعاء، تحقيق أهداف عملية «الجبال السود»، واستكمال خطة الانتشار في كل مناطق شمال وغرب حضرموت. وبين الناطق الرسمي باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري أن «هذه العملية تمت بنجاح، وحققت أهدافها كاملة في زمن قياسي، وتم استكمال خطة الانتشار، وفرضت قوات النخبة الحضرمية في المنطقة العسكرية الثانية كامل سيطرتها على تلك المناطق الاستراتيجية المهمة ذات التضاريس الصعبة». وأفاد الجابري بأن «العناصر الإرهابية تلقت ضربات موجعة، شاكراً دور التحالف العربي بدعم والإسناد والغطاء الجوي، خصوصاً بعد مشاركة طيران التحالف العربي، الذي سهل الوصول إلى تلك البقاع المهمة في تلك المناطق، ليتم تأمينها والتمركز فيها من قبل قوات النخبة الحضرمية». إلى ذلك، أفاد الجيش الوطني الأربعاء بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين، إثر غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي في محافظة تعز. وأوضحت مصادر ميدانية أن «غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقع وتجمعات متفرقة للمليشيات الحوثية في مفرق المخا، غربي المحافظة». ولفتت المصادر إلى أن «الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المليشيات علاوة على تدمير آليات قتالية».